رئيس الوزارء العراقي : خدعة ومؤامرة في الموصل وسنحاسب المسؤولين عنها

عربي دولي
نشر: 2014-06-11 12:36 آخر تحديث: 2016-07-31 03:00
رئيس الوزارء العراقي : خدعة ومؤامرة في الموصل وسنحاسب المسؤولين عنها
رئيس الوزارء العراقي : خدعة ومؤامرة في الموصل وسنحاسب المسؤولين عنها

رؤيا- وكالات- قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، يوم الأربعاء، إنه سيتم إعادة بناء جيش من المتطوعين ممن وصفهم بـ"أصحاب الإرادة" إلى جانب الجيش النظامي لمواجهة "الإرهاب" واستعادة المناطق التي خسرتها القوات الحكومية.

وفي كلمة متلفزة، بثتها قنوات عراقية، تابعها مراسل "الأناضول"، وصف المالكي ما حصل في الموصل عاصمة محافظة نينوى غربي العراق من انسحاب للجيش العراقي بـ"الخدعة والمؤامرة"، متوعداً بمحاسبة المسؤولين عنها.

وأضاف أنه "ستتم محاسبة كل من انسحب من مواجهة الإرهاب"، واصفاً المسلحين بـ"الأوباش".

وقال إن المسلحين اندفعوا باتجاه العراق بعد الخسائر التي منيوا بها مؤخراً في سوريا.

وخاطب المالكي القادة العسكريين في الجيش العراقي الذين انسحبوا من نينوى بالقول "راجعوا أنفسكم وحاسبوها قبل أن تحاسبوا".

وشكر رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته، الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والمرجعية الشيعية في العراق وغيرهم "لوقوفهم إلى جانب العراق في محنته".

وتعهد المالكي بإعادة سمعة العراق وأمن المواطنين في نينوى.

أخبار ذات صلة

newsletter