منظمة امريكية : الأردن من بين أفضل الوجهات الصديقة لـ " النباتيين "

الأردن
نشر: 2014-06-08 20:05 آخر تحديث: 2016-07-31 13:00
منظمة امريكية : الأردن من بين أفضل الوجهات الصديقة لـ " النباتيين "
منظمة امريكية : الأردن من بين أفضل الوجهات الصديقة لـ " النباتيين "

رؤيا - رصد - صنفت منظمة "بيتا" للدفاع عن حقوق الحيوانات في العالم، الأردن من بين أفضل الوجهات الصديقة للأشخاص النباتيين.

وجاء تصنيف "بيتا" وهي منظمة تطوعية أميركية لحقوق الإنسان، ضمن قائمة اصدرتها لأفضل البلدان الصديقة للأشخاص النباتيين، وتحتوي على أفضل المطاعم النباتية في العالم.

واعتبرت المنظمة انه من السهل جدا العثور على المطاعم النباتية في الأردن، والتي تتميز بأطباق المازة ومن بينها التبولة، والحمص، والفلافل والخبز العربي.

وحسب شبكة السي ان ان، فقد تضمنت القائمة ايضا بورتلاند، أوريغون التي تتميز بتناول سكانها للفطور النباتي، فضلاً عن أنها تضم المركز التجاري الوحيد في العالم والذي يحتوي فقط على الأطعمة النباتية. وتقدم المطاعم النباتية الكثير من الخيارات من بينها المعكرونة بالفطر والسلق، والقرنبيط بالكراميل مع عصيدة من دقيق الذرة، وذلك باستخدام الخضار والفاكهة المحلية في ذروتها الموسمية.

وتعتبر فرصة ايجاد المطاعم النباتية في مدينة نيويورك الأمريكية، أمراً سهلاً مقارنة بالمهمة ذاتها في أي مدينة أمريكية أخرى.

كما تعتبر منطقة تشيناي الهندية المهد القديم للمفهوم النباتي. أما منطقة جنوب الهند فتتميز بأنها غنية بالمطاعم النباتية إلى حد كبير. وتقدم ولايات أندرا براديش وكارناتاكا وكيرالا وتاميل نادو أطباق الكاري الحار مع الأرز، والتمر الهندي.

وتتضمن مدينة شيانغ ماي أكثر من 80 مطعماً نباتياً، بسبب اعتناق غالبية سكانها للديانة البوذية. وتشتهر المدينة بأطباق الحساء من دون لحم، والسلطات التايلاندية، وأطعمة الكاري المكونة من حليب جوز الهند.

واصبحت مدينة غلاسكو، اكبر مدن اسكتلندا، من بين المدن الأفضل للأشخاص النباتيين في المملكة المتحدة البربطانية في العام 2013. ويعتبر العدد المتزايد للمطاعم النباتية من بين الجهود التي تقوم بها السلطات لتحسين صحة السكان.

وصنفت "بيتا" لندن بأنها المدينة الأكثر صداقة للنباتيين في العام 2009، إذ تقدم الكثير من الأطباق المحلية الخالية من اللحوم. ويوجد أكثر من 130 مطعماً نباتياً في المدينة، والتي تقدم أطباق الكاري.

وتعتبر الأطباق النباتية شائعة في قائمات المأكولات التابعة للمطاعم الكورية الجنوبية. ويوجد طبق الكيمتشي، ومجموعة واسعة من الفطائر المحشوة بالخضار، والأطباق الجانبية.

اما فانكوفر، كولومبيا البريطانية، فقد شهدت خلال العام الماضي، افتتاح مطاعم بارزة لتلبية الطلب المتزايد على الأطعمة النباتية.

وتعتبر كولالمبور عاصمة ماليزيا بوتقة للثقافات من الصين إلى الهند، وتضم أكثر من 86 مطعما نباتيا.

ومنظمة بيتا منظمة تطوعية أميركية لحقوق الإنسان أسسها عام 1980 ناشطا حقوق الحيوان أنغريد نيوكيرك، وأليكس باشيكو، وهي ترفع شعار الحفاظ على الحيوانات، لأنها ليست ملك البشرية لكي يأكلها الناس، ويستخدمونها في التجارب البحثية والترفيه، ويبلغ عدد أعضاء المنظمة حول العالم 2 مليون عضو بينهم عدد كبير من المشاهير.

أخبار ذات صلة

newsletter