نشطاء يطالبون بوقف قطع أشجار برقش والزراعة تؤيد إقامة الكلية العسكرية

الأردن
نشر: 2014-06-02 13:04 آخر تحديث: 2016-07-12 00:40
نشطاء يطالبون بوقف قطع أشجار برقش والزراعة تؤيد إقامة الكلية العسكرية
نشطاء يطالبون بوقف قطع أشجار برقش والزراعة تؤيد إقامة الكلية العسكرية

رؤيا – علي الاعرج - أكد  منسق الحملة الوطنية لإنقاذ غابات برقش من الإعدام المهندس فراس الصمادي ضرورة العمل على وقف قرار قطع الأشجار المعمرة في غابات برقش في محافظة عجلون   

وأشار الصمادي خلال مؤتمر صحفي عقدته نقابة المهندسيين الزراعيين اليوم إلى ان الحملة تفاجئت بقرار قطع الأشجار لإقامة الكلية العسكرية كما تم منعهم من من مراقبة عمليات القطع ومنعت وسائل الغإلام والصحفيين من الوصول إلى المنطقة خلال إجراء عمليات القطع .

من جانبه أدان نقيب المهندسين الزراعيين محمود أبو غنيمة عمليات القطع وإعدام الغابات مطالبا بوقف اجراءات القطع ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

وطالبت عضو مجلس النواب هند الفايز بحماية الغابات بشكل عام وبالأخص غابات برقش لما تحويه من أشجار تعود أعمارها لمئات السنين .

وقال النائب السابق الرواشدة إنه سيتم مخاطبة السفارة البريطانية بخصوص دقة المعلومة حول فتح فرع لكلية ساند هيرست في برقش، مشيرا إلى ان المعلومات تفيد انه مركز لتدريب جماعة "البلاك ووتر" المرتزقة الأميركية.

وبحسب ضبط طواف الأحراج تقدر قيمة الأشجار المالية بـ 265 الف دينار بمساحة تقدر بـ40 دونماً.

من جانبه ، اكد وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي ان الوزارة تؤيد اقامة مشروع كلية ساند هيرست في غابات برقش منطقة عرجان " ابو الشوك " عجلون وذلك في الاراضي التي تم استملاكها لهذه الغاية بموجب قرار الحكومة سنة 2011 .

 وشدد الزعبي خلال زيارة قام بها يوم الاثنين الى المنطقة التي ازيلت منها الاشجار على ان الوزارة ملتزمة بقرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 26 ايلول 2011 والقاضي بان يتم البناء في الاراضي التي تم استملاكها لهذه الغاية والتي بلغت مساحتها 40 دونما ،مشيرا الى انه تم سحب الاليات التي كانت تعمل في المنطقة يوم 29 الشهر الماضي .

وكان مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية أكد عدم صحة الاخبار التي تناقلتها بعض وسائل اعلام محلية حول قيام القوات المسلحة بقطع وإزالة بعض الاشجار الحرجية من غابات برقش المنوي إقامة الكلية العسكرية الملكية حولها وإن الموقع الذي تم اختياره لهذه المباني ومرفقاتها يقع على اطراف هذه الغابات.

 وقال في بيان إن الاشجار التي ازيلت هي من بقايا الاشجار التي تعرضت للضرر خلال العاصفة الثلجية التي تعرضت لها المملكة نهاية العام الماضي وستقوم القوات المسلحة بزراعة مئات الاشجار الجديدة بدلاً منها وبشكل منظم يخدم هذا المشروع الحيوي ويحافظ على هذه الثروة الوطنية ويتوافق مع البيئه المحلية لتلك الغابات

 

أخبار ذات صلة

newsletter