مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

اضراب تجاري في نابلس المحتلة تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام..صور

اضراب تجاري في نابلس المحتلة تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام..صور

نشر :  
منذ 10 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 10 سنوات|

رؤيا-  اللأناضول - أغلقت المحال التجارية يوم الأحد أبوابها في مدينة نابلس المحتلة شمالي الضفة الغربية، تضامنا مع الأسرى المضربين في السجون الإسرائيلية.

وقال عماد اشتيوي منسق الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى في نابلس، للأناضول إن "الإضراب الشامل عم محال ومؤسسات مدينة في نابلس اليوم السبت، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية".

وأضاف أن الهيئة ونشطاء يواصلون فعاليات نصرة للأسرى، مشيرا إلى أن الشارع الفلسطيني بدأ يتجاوب ويشارك في الفعاليات، لما اسماه دخول المضربين مرحلة الخطر. ولم يوضح أشتوي إلى متى سيستمر إضراب المحال في نابلس.

ودعا اشتوي القيادة الفلسطينية إلى اتخاذ قرارات حاسمة، والتحرك على المستوى الدولي، والتوجه إلى مؤسسات الأمم المتحدة للضغط على إسرائيل، لإنقاذ حياة الأسرى، مشيرا إلى أنهم دخلوا اليوم يومهم الـ39 على التوالي وباتوا في مرحلة الخطر.

وبدأ نحو 120 أسير إداري إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 24 نيسان الماضي، مطالبين بوقف سياسة الاعتقال الإداري، تبعهم أعداد أخرى من الإداريين وغير الإداريين على دفعات، حيث وصل عددهم اليوم الأحد نحو 1500 أسير مضرب.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف بدون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قال في بيان سابق، أن 5271 أسيرا فلسطينيا يقبعون في السجون الإسرائيلية، حتى الأول من أيار الجاري، منهم 191، أسيرا إداريا.