وزير الداخلية يلتقي المدعي العام الاسترالي

محليات
نشر: 2015-12-15 10:29 آخر تحديث: 2016-07-09 10:40
وزير الداخلية يلتقي المدعي العام الاسترالي
وزير الداخلية يلتقي المدعي العام الاسترالي

رؤيا - بترا - التقى وزير الداخلية سلامة حماد اليوم الثلاثاء المدعي العام الاسترالي السيناتور جورج برانديس والوفد المرافق.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل زيادة فرص التعاون بين البلدين في المجالات الامنية والشرطية والاستخبارية وبناء القدرات والتأهيل وتنفيذ القانون، اضافة الى ابرز التطورات الجارية في المنطقة وامكانية استيعاب استراليا لعدد من اللاجئين السوريين على اراضيها.

واكد وزير الداخلية ضرورة الاستفادة من الخبرات الامنية والقانونية بين البلدين لتعزيز اركان الاستقرار في المنطقة ومحاربة الجريمة بشتى انواعها ومكافحة الارهاب وتبادل الزيارات وبرامج التدريب والتأهيل، ولا سيما في ظل تزايد حالات عدم الاستقرار التي تشهدها العديد من دول المنطقة والتي تتطلب تكاتف جميع الدول لمواجهة اثارها السلبية وتحقيق الامن والسلم الدوليين.

واشار حماد خلال اللقاء الى ان ايجاد حل سياسي شامل للازمة السورية هو السبيل الامثل لحل الأزمة وتجنيب الشعب السوري المزيد من إراقة الدماء وإيقاف دوامة العنف الدائرة في سوريا.

وجدد التأكيد على الافرازات السلبية لازمة اللاجئين السوريين على المملكة في مختلف الميادين وضرورة تركيز المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المانحة على دعم الاردن ومساندته حيث بات يتحمل قدرا كبيرا من العناء يفوق امكاناته وقدراته جراء الازمة.

وشدد وزير الداخلية على الدور الاردني تجاه القضايا المصيرية والتحديات الصعبة التي تواجه المنطقة برمتها، وسعيه الدؤوب لحفظ اركان الامن والامان وتحقيق التوازن والاستقرار، مطالبا بالمزيد من الدعم لتمكينه من المحافظة على الاستمرار بأداء هذا الدور ولاسيما بظل وجوده وسط منطقة تعج بالاضطرابات.

من جانبه، ثمن المسؤول الاسترالي الدور الذي يبذله الاردن ملكا وحكومة وشعبا، لاستيعاب الاثار الناجمة عن استضافة اللاجئين السوريين على اراضي المملكة، وخصوصا على الصعيدين الاقتصادي والامني، داعيا الجهات المانحة الى اخذ دور اكبر في مساعدة الاردن ليتمكن من الاستمرار في اداء رسالته الانسانية تجاه اللاجئين على اكمل وجه.

واشار الى ان بلاده تدرس حاليا استيعاب عدد من اللاجئين السوريين على اراضيها.

أخبار ذات صلة

newsletter