لافروف: مهمة مكافحة الإرهاب أوسع من الأزمة السورية

عربي دولي
نشر: 2015-12-15 08:54 آخر تحديث: 2016-08-06 19:20
لافروف: مهمة مكافحة الإرهاب أوسع من الأزمة السورية
لافروف: مهمة مكافحة الإرهاب أوسع من الأزمة السورية

رؤيا - روسيا اليوم - أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في لقاء مع نظيره الأمريكي جون كيري أن مهمة مكافحة الإرهاب أوسع من الأزمة السورية، مشيرا إلى أن "داعش" يمارس نشاطه بالعراق واليمن وأفغاستان.

وقال لافروف في مستهل مباحثاته مع كيري في موسكو الثلاثاء، إن هناك مسائل عالقة في مجال مكافحة الإرهاب، خاصة فيما يتعلق بعمل مجموعة دعم سوريا.

وأضاف: "التسوية السورية ذاتها تتطلب اهتمامنا الدائم في إطار تلك المهام والاتفاقات التي تم التوصل إليها في فيينا خلال اجتماعين لهذه المجموعة".

وقال الوزير الروسي إنه يأمل أن يناقش خلال المباحثات مع نظيره الأمريكي مكافحة الإرهاب وكذلك تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكدا أيضا استعداده لمناقشة أي قضايا من مجال العلاقات الثنائية يرى كيري بحثها مطلوبا.

كما قال لافروف إنه بوسع الولايات المتحدة أن تستخدم نفوذها على كييف من أجل مساعدة "رباعية النورماندي" في تسوية النزاع في شرق أوكرانيا.

وأكد أن موسكو تريد مواصلة المحادثات بين الرئيسين فلاديمير بوتين وباراك أوباما حول المساهمة الأمريكية المرجوة في تسوية الأزمة الأوكرانية.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي أن واشنطن وموسكو متفقتان على أن "داعش" خطر مشترك لكافة الدول وأنه لا يمكن التفاوض مع هذا التنظيم الإرهابي.

وقال كيري مخاطبا لافروف: "كنتم رئيسا مناوبا لكلا الاجتماعين (في فيينا) وأشكركم على جهودكم. ونأمل في أننا سنتمكن من مواصلة (الجهود) في نيويورك".

وأضاف الوزير الأمريكي: "بالطبع توجد هناك خلافات بين بلدينا، إلا أننا أظهرنا على الرغم من وجودها قدرة على العمل والتعاون بشكل فعال. وساهمت روسيا بقسط كبير في التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، كما أظهرتم في اجتماعي فيينا أنكم شركاء لنا".

وقال كيري إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك أوباما أكدا سابقا بوضوح أنهما يريدان إيجاد مخرج من الأزمتين في سوريا وأوكرانيا.

أخبار ذات صلة

newsletter