كلية تدريب إلزامي للمعلمين والتربية تتطلع للاستغناء عن الإضافي

محليات
نشر: 2015-12-10 15:49 آخر تحديث: 2016-08-03 23:30
كلية تدريب إلزامي للمعلمين والتربية تتطلع للاستغناء عن الإضافي
كلية تدريب إلزامي للمعلمين والتربية تتطلع للاستغناء عن الإضافي

رؤيا –  كشف نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، الخميس، عن توجه لانشاء كلية تدريب إلزامي للمعلمين بالتعاون مع اكاديمية الملكة رانيا العبدالله لتدريب المعلمين، مشيراً إلى تطلع الوزارة الى الاستغناء عن التعليم الاضافي.

وأكد الذنيبات أن التدريب في الكلية سيكون الزاميا للمعلمين في القطاعين العام والخاص، داعياً المدارس الخاصة الى تخصيص جزء من موازناتها لتدريب المعلمين.

 وقال الذنيبات ان تطوير التعليم في الاردن يسير وفق خطة واضحة ومفصلة واجراءات تنفيذية قابلة للتطبيق والمساءلة والقياس.

واضاف خلال محاضرة القاها مساء أمس في منتدى العصرية، اننا نشجع الاستثمار في التعليم الخاص ضمن ضوابط تحكمها التشريعات والقوانين الناظمة وجودة التعليم ونوعيته في المدارس الخاصة، مبينا ان بعض المدارس الخاصة لها الكثير من الايجابيات وتوفر بيئة مدرسية وتعليمية متميزة.

وبين ان بعض المدارس الخاصة لا تلتزم بالقوانين والانظمة من حيث وجود بعضها في مناطق صناعية وحرفية وفي شقق داخل عمارات سكنية، وتلجأ الى استخدم اساليب التفافية على بعض التشريعات، ما دعا الوزارة الى انذار وإغلاق بعضها لمخالفتها التعليمات الناظمة.

واشار لابرز ملامح مشروع نظام تاسيس وترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة والاجنبية لسنة 2015 الذي اقره مجلس الوزراء أمس ونظام المساءلة وجودة التعليم في الوزارة الذي اقرته الحكومة في وقت سابق.

وقال ان مشروع نظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة والاجنبية يحدد اطارا عاما لانشاء وترخيص مؤسسات التعليم الخاص سواء كانت وطنية او اجنبية ويركز على جودة العملية التعليمية في هذه المدارس وحقوق العاملين فيها.

وتتطلع الوزارة بحسب الدكتور الذنيبات، الى الاستغناء عن التعليم الاضافي اعتبارا من العام الدراسي المقبل بعد ان خفضت هذا العام المعينين على هذا النظام من 7 آلاف الى 2400 معلم ومعلمة، فيما الغت الوزارة النجاح التلقائي وفعلت أسس الحضور والغياب.

وفيما يتعلق بالمناهج، اكد الوزير ان الوزارة تعمل بخطى حثيثة على تحسين المناهج وتطويرها بالاستعانة بالخبرات الاردنية المتميزة في مجال إعداد المناهج، مبينا ان المناهج الاردنية من افضل المناهج الموجودة في المنطقة.

أخبار ذات صلة

newsletter