أمن الدولة تصدر أحكاماً مختلفة بحق مروجين لتنظيم داعش

محليات
نشر: 2015-12-07 15:16 آخر تحديث: 2016-08-04 13:08
أمن الدولة تصدر أحكاماً مختلفة بحق مروجين لتنظيم داعش
أمن الدولة تصدر أحكاماً مختلفة بحق مروجين لتنظيم داعش

 رؤيا – ليندا المعايعة - برات محكمة امن الدولة خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الاثنين، متهمان يبلغان من العمر 19 عاما و29 عاما من جرم نشر وترويج افكار تنظيم ارهابي.

وبحسب لائحة الاتهام فان المتيهمن نزلاء مركز اصلاح وتاهيل اربد وهما من المؤيدين لتنظيم داعش الارهابي واثناء وجودهما في داخل المركز في اذار الماضي واثناء بث التلفزيون لخطاب جلالة الملك عبد الله، تلفظا خلال سماعهما الخطاب بعبارات والفاظ تروج لافكار تنظيم داعش الإرهابي.

 ومن هذه العبارات ان داعش على حق وانهم يطبقون الشريعة الاسلامية وعبارات أخرى تروج لافكار هذا التنظيم الارهابي.

وفيقضية أخرى، حكمت ذات الهيئة على شاب يبلغ من العمر 18 عاما، بالاشغال الشاقة سنتين بعد تخفيض عقوبته من 3 سنوات, لادانته  بجرم استخدام نظام الشبكة المعلوماتية لدعم تنظيم ارهابي والترويج لافكاره.

وبحسب لائحة الاتهام فإن المتهم من حملة الفكر التكفيري ومن المؤيدين للتنظيمات الارهابية في الدول العربية ومن ضمنها تنظيم ما يسمى بتنظيم الدولة.

  وأضافت اللائحة أنه انطلاقا من افكاره  تلك ولرغبته بدعم التنظيم المذكور والترويج لافكاره، أنشأ قبل 4 اشهر من القاء القبض عليه صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك باسمه ومن خلال تلك الصفحة اقدم على نشر عدد من المقالات والمنشورات التي تمجد تنظيم داعش الارهابي والترويج لافكاره ومن ضمنها " نحن المجاهدون في دولة الاسلام لسنا خوارج ..  يا دولتي الاسلامية سيرى والله معك منصورة باذن الله .. الله ينصر دينك يا ابو بكر البغدادي " وغيرها من المنشورات والصور المتعلقة بالتنظيم المذكور وفي اب الماضي جرى القاء القبض على المتهم.

وفي قضية ثالثة اصدرت ذات الهيئة حكما على متهم ثلاثيني بالاشغال الشاقة 3 سنوات بعد ادانته بجرم الترويج لافكار جماعة ارهابية.

وبحسب لائحة الاتهام فانه وعلى ضوء الاحداث الجارية في سوريا ومتابعة المتهم لما يدور هناك وارتباطه بعلاقة صداقة مع بعض الاشخاص المؤيدين لتنظيم داعش، اصبح المتهم من مؤيدي ذلك التنظيم ورغبته بتقديم الدعم لهم فقد اخذ بالترويج لافكارهم ومعتقداتهم.

 وقام المتهم بالاشتراك مع مجموعة من الاشخاص  تدعى مجموعة الايمان والاحسان عبر برنامج الواتس اب ومن خلال تلك المجموعة اخذ بنشر اخبار التنظيم والاصدارات التي تصدر عنهم ومقاطع فيديو للعمليات القتالية والتدميرية التي يقوم بها اعضاء تنظيم داعش  بهدف اقناع اعضاء مجموعته واستمالتهم نحو التنظيم.

والقي القبض عليه في تموز الماضي. 

 إلى ذلك، باشرت محكمة امن الدولة بمحاكمة نزيل مركز اصلاح يدعى "احمد" ويبلغ من العمر 39 عاما، نفى الجرم المسند له وهو الترويج لافكار تنظيم ارهابي داعش.

وبحسب لائحة الاتهام فان المتهم احد نزلاء مركز اصلاح وتأهيل "موقر 1" وهو من مؤيدي التنظيم الارهابي.

ونظرا لاعجابه بافكارهم ومعتقداتهم فقد كان يقوم بترويج افكارهم الارهابية داخل مركز الاصلاح والتاهيل وتحديدا في جناح الذي يقيم به داخل المركز.

ومن ضمن افكاره ان " تنظيم داعش حق على اصحاب الخلافة الاسلامية وان تنظيم داعش مسيطر على محافظة المفرق وعلى شبكة الاتصالات الاردنية كما كان يقوم بتحريض النزلاء على الانضمام للتنظيم الارهابي حال الافراج  عنهم".

وتواصل المحكمة في جلسة الاثنين المقبل اجراءاتها في الاستماع الى شهود النيابة في القضية.

أخبار ذات صلة

newsletter