إنطلاق مناورات الأسد المتأهب بدون مشاركة إسرائيلية

محليات
نشر: 2014-05-27 10:32 آخر تحديث: 2016-07-31 04:20
إنطلاق مناورات الأسد المتأهب بدون مشاركة إسرائيلية
إنطلاق مناورات الأسد المتأهب بدون مشاركة إسرائيلية
المصدر المصدر

رؤيا -علي الأعرج – أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية بالتعاون مع الجانب الامريكي وبمشاركة جيوش 22 دولة  عربية واجنية  إنطلاق التمرين المشترك الاسد المتاهب لهذا العام ، وذلك في الفترة الواقعة بين 25 ايار و 10 حزيران وفي مختلف ميادين التدريب التابعة للقوات المسلحة ويتجاوز عدد الجنود المشاركين 13 الف اضافة لآلاف المشاركين من المؤسسات المدنية الحكومية والخاصة و  المعنية   بإدارة الازمات والوزارات والاجهزة الامنية. 

وقال العميد فهد الضامن، مدير التدريب المشترك في القوات المسلحة الأردنية، رداً على أسئلة صحفيين خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده، يوم الثلاثاء، مع  اللواء روبرت كاتالانوتي، مدير التمرين في العمليات الخاصة الأمريكية  في مبنى قيادة العمليات الخاصة قرب العاصمة عمان.

وأضاف الضامن "تمرينات الأسد المتأهب هي تدريبات للعمليات، وهدفها رفع جاهزية القوات المشاركة من خلال اكتساب خبرات مختلفة فقط".

وأشار إلى أن التمرينات "سيتخللها تدريب على التعامل مع الأسلحة غير التقليدية خصوصاً الكيمائية منها

ونفى الضامن صحة الانباء التي تحدثت عن مشاركة تل أبيب بصفة مراقب للتمرينات، مشيراً إلى أن الأردن "لم يدع إسرائيل للمشاركة بأي صفة".

من جهته بيّن روبرت أن هذه التمرينات تتيح للمشاركين رفع الخبرة والجاهزية للقوات المشاركة خصوصاً البرية منها لطبيعة المناطق التي يتم بها التدريب في صحراء الأردن.

وقال في رده على سؤال، إن الأسلحة المختلفة التي احضرتها القوات الأمريكية المشاركة لن تُترك في الأردن، وستعاد لبلاده أو للقواعد العسكرية التي تمتلكها في دول مختلفة.

وعن عدم مشاركة القوات العراقية، أوضح أنها تتمتع بتدريبات عالية، ودائماً كانت تشارك في مؤتمرات التخطيط مع القوات الأمريكية، إلا أنها لم تشارك لأسباب خاصة بها.

وانطلقت صباح أمس الأول الأحد، فعاليات تمرين الأسد المتأهب في دورته الرابعة لعام 2014 كما هو مخطط له، وبمشاركة 22 دولة عربية وأجنبية، حيث تستمر فعالياته المختلفة حتى مطع شهر حزيران المقبل (موعد التمرين النهائي).

ومن أبرز المشاركين في هذا التمرين الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، وفرنسا، وبريطانيا، وايطاليا، والمملكة العربية السعودية، ومصر

ويهدف التمرين إلى تطوير قدرات المشاركين على التخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة الدولية وبيان العلاقة بين القوات العسكرية والوكالات والوزارات في ظل بيئة عمليات غير تقليدية وتبادل الخبرات العسكرية  

أخبار ذات صلة