شبان يغلقون طريقًا استيطانيًا شرق رام الله

فلسطين
نشر: 2015-12-05 12:02 آخر تحديث: 2016-08-01 16:30
شبان يغلقون طريقًا استيطانيًا شرق رام الله
شبان يغلقون طريقًا استيطانيًا شرق رام الله

رؤيا - صفا - أغلق شبان غاضبون ظهر اليوم السبت الطريق الاستيطاني رقم (60) المحاذي لبلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بالحجارة والإطارات المشتعلة.

وأفاد نشطاء أن الشبان أغلقوا الطريق بالحجارة الإطارات المشتعلة وقطعوا الطريق أمام مركبات المستوطنين المتوجه من مستوطنات شرق القدس وشمال الضفة الغربية، ما حدا بالاحتلال لدفع تعزيزات عسكرية إلى المكان لفتح الشارع.

وذكروا أن قوة عسكرية حضرت إلى المكان، حيث قام الجنود برشقها بالحجارة والزجاجات الحارقة لحظة قيامها بفتح الشارع، حيث تدور مواجهات مع قوات الاحتلال على الطريق الاستيطاني المذكور.

وجاءت ردت فعل الشبان عقب استشهاد الشاب أنس بسام حماد (21 عاما)، بعد تنفيذه عملية دهس لجنديين في المنطقة الغربية من البلدة أمس.

وشهدت البلدة إضرابا شاملا منذ ساعات الصباح حدادا على روح الشهيد الذي تحتجزه قوات الاحتلال.

أخبار ذات صلة

newsletter