الاحتلال يحكم بالسجن على رئيس الحركة الاسلامية رائد صلاح 11 شهراً

فلسطين
نشر: 2015-10-27 13:12 آخر تحديث: 2016-08-06 09:00
الاحتلال يحكم بالسجن على رئيس الحركة الاسلامية رائد صلاح 11 شهراً
الاحتلال يحكم بالسجن على رئيس الحركة الاسلامية رائد صلاح 11 شهراً

رؤيا - حكمت المحكمة المركزية في القدس المحتلة التابعة للحتلال الاسرائيلي بالسجن لمدة 11 شهرا على الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في البلاد.

وبهذا القرار رفضت المحكمة الاستئناف الذي تقدم به الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في البلاد، حول الحكم الذي صدر بحقه من قبل محكمة الصلح  التي كانت قد حكمت علی الشيخ باحد عشرا سجنا فعليا و3 اشهر مع وقف التنفيذ بتهمة "التحريض على العنف" .


وعند وصول الشيخ رائد صلاح الى قاعة المحكمة برفقة عدد من القيادات العربية والمتضامنين، صرح الشيخ صلاح بانه "حتى لو ادخلوني السجن سوف نستمر في طريقنا من اجل حماية والدفاع عن المسجد الأقصى" .

وكان الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني  قد عقب خلال جلسة المحكمة السابقة قائلا "أن محاكمة الشيخ رائد صلاح  هي محاكمة سياسية لن تردعهم عن خدمة القدس والمسجد الأقصى المبارك"، مشيرا الى "أن القرار ظالم مهما كان، لأن أصل المحكم والتهمة هي ظالمة" .


وقال الشيخ خطيب أثناء حضوره محكمة الشيخ رائد صلاح في المحكمة المركزية في القدس :" إن أي ثمن يُدفع نصرة للقدس والمسجد الأقصى مقبول عليهم حتى لو كان غير بسيط"، مؤكدا على أن "شعبنا هنا باق والقدس والأقصى لنا. نحن أصحاب الحق وغيرنا هم الظالمون المعتدون".

أخبار ذات صلة

newsletter