أزمة جديدة تشعل المكتب التنفيذي لـ (الإخوان المسلمين)

الأردن
نشر: 2014-05-18 07:02 آخر تحديث: 2016-07-20 01:30
أزمة جديدة تشعل المكتب التنفيذي لـ (الإخوان المسلمين)
أزمة جديدة تشعل المكتب التنفيذي لـ (الإخوان المسلمين)

رؤيا - الراي -  اشتعلت أزمة جديدة داخل جماعة الاخوان المسلمين الأسبوع الماضي عندما دعا المكتب التنفيذي للجماعة لاجتماع للهيئات الإدارية؛ لوضعهم في صورة المستجدات المتعلقة بقضية «زمزم».


وشهد الاجتماع تلاسناً حاداً كاد أن يتطور بين أحد أعضاء الهيئات وآخر بارز من قيادات الصقور المتشددة، جراء مواقفه المتشددة المتطرفة في الجماعة.


وأُتهم القيادي الصقوري بشق صف الجماعة واضعاف الجماعة، باعتباره اكثر الشخصيات الاخوانية جدلاً في الشارع الأردني وصناعة الأزمات.


ورفض أعضاء الهيئة الإدارية لشعبة الجماعة في محافظة الكرك حضور الاجتماع، احتجاجاً على تصريحات سابقة للمراقب العام للجماعة، باعتبارها انقلابية؛ إذ كان قد اكد لهم الغاء المحكمة الاخوانية بخصوص قيادات مبادرة زمزم ؛ د.رحيل الغرايبة، د.جميل دهيسات، د.نبيل الكوفحي، وهو أمر لم يحدث وتم انكاره من قبله في وقت لاحق. وتأزم الاجتماع الذي حضره نحو ما يقارب الـ(150) شخصية اخوانية، بعد أن شهد سخونة بين الأعضاء جراء انتقادات وجهت لقيادات الجماعة الحالية، واتهامها بشق صف الجماعة، واضعافها.
وانتهى الاجتماع دون التوصل إلى نتائج ملموسة.

أخبار ذات صلة

newsletter