المجالي : الأردن مستعد لتقديم خبراته لاوروبا في مكافحة الإرهاب

الأردن
نشر: 2014-05-11 18:59 آخر تحديث: 2016-07-01 00:30
المجالي : الأردن مستعد لتقديم خبراته لاوروبا في مكافحة الإرهاب
المجالي : الأردن مستعد لتقديم خبراته لاوروبا في مكافحة الإرهاب

رؤيا - بترا - شارك الاردن في اجتماعات وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي الذي عقد الاسبوع الماضي في العاصمة البلجيكية بروكسل والمخصصة لمناقشة ظاهرة الارهاب.

وقال وزير الداخلية حسين هزاع المجالي الذي مثل الاردن في الاجتماعات بدعوة من وزيرة الداخلية البلجيكية ، إن الاجتماعات ناقشت ظاهرة الارهاب وكيفية وضع الاليات الكفيلة بمقاومته والقضاء عليه ودور دول العالم في كيفية تجفيف منابعه عبر تفعيل سبل التعاون بينها وتبادل المعلومات في هذا الاطار.

وبين المجالي في تصريحات صحفية عقب عودته الى عمان ، إن مشاركة الاردن في الاجتماعات تهدف الى تسليط الضوء على المرتكزات الفكرية التي تستند اليها هذه الظاهرة وكيفية معالجتها ومتابعتها في مختلف مراحلها ، نظرا لان الاردن يعيش في منطقة تعج بالاضطرابات والتحولات الامر الذي يستدعي اتخاذ كافة السبل لمجابهة الارهاب لتحقيق الامن والسلم الاقليمي والدولي.

واشار الى إن الاردن كان من اوائل الدول التي نبهت من هذه الظاهرة ومخاطرها ، وذلك انطلاقا من الازمات التي تمر بها المنطقة ، معتبرا إن اطالة امد الازمات وزيادة حدتها يؤدي الى بروز الظواهر الجرمية المختلفة وخاصة الارهاب بشتى صوره .

ونوه وزير الداخلية الى تقدير دول العالم للدور الذي يمارسه الاردن في مواجهة الارهاب والخبرات التي يمتلكها في هذا المجال، مؤكدا إن الاردن سيستمر في اداء هذا الدور وبذل كل ما بوسعه للقضاء على الارهاب بكافة اشكاله واساليبه.

وقال المجالي ، إن السبل الكفيلة بمواجهة الارهاب تتضمن التوعية باخطاره واساليبه المختلفة وتفعيل التعاون الدولي عبر تبادل المعلومات والخبرات وادامة التواصل والتنسيق بين جميع الدول حول مختلف التطورات التي تشهدها المنطقة والعالم واتخاذ الاجراءات الامنية واللوجستية اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة ومسبباتها.

اضافة الى توعية مختلف الشرائح المجتمعية ولا سيما الشباب بمخاطر الارهاب والنتائج الوخيمة المترتبة عليه والتي تؤثر في النهاية على السلم والامن الدوليين.

وابدى استعداد الحكومة الاردنية للتعاون مع الاتحاد الاوروبي وتقديم جميع الخبرات الاردنية في هذا المجال ، وذلك انطلاقا من ضرورة العمل المشترك لتحقيق امن وسلامة الشعوب.

وعلى صعيد متصل التقى المجالي نظيرته البلجيكية جويل ملكويت، وبحثا خلال اللقاء ، سبل تعزيز أوجه التعاون التي تربط الجانبين ، من خلال تبادل الخبرات وتفعيل التعاون الامني ولا سيما في مجال التدريب والتاهيل وتبادل الخبرات والزيارات لمكافحة الجريمة بشتى انواعها.

أخبار ذات صلة

newsletter