التخليص على 13.6 ألف مركبة هجينة منذ بداية العام

اقتصاد
نشر: 2015-09-09 04:44 آخر تحديث: 2016-07-28 05:20
التخليص على 13.6 ألف مركبة هجينة منذ بداية العام
التخليص على 13.6 ألف مركبة هجينة منذ بداية العام

رؤيا - الرأي - بلغ عدد مركبات الهايبرد "لهجينة" التي تم التخليص عليها للسوق المحلي منذ بداية العام الحالي وحتي نهاية شهر آب نحو 13.6 الف مركبة .


ووفق الاحصائية الشهرية الصادرة عن هيئة مستثمري المناطق الحرة الاردنية، بلغ عدد مركبات الهايبرد (الهجينة) التي تم التخليص عليها للسوق المحلي خلال شهر آب نحو 2.1 الف مركبة .


وبلغ عدد المركبات المصدرة والداخلة للسوق المحلي بنهاية شهر آب نحو 12.5 الف مركبة تقريبا منها 4.9 الف مركبة للتصدير و 5.4 الف مركبة تعمل بالبنزين للسوق المحلي .


وبلغ عدد المركبات المصدرة والداخلة للسوق المحلي لشهر تموز من العام الحالي نحو 10.8 الف مركبة منها 5.6 للتصدير و 3.5 الف مركبة تعمل بالبنزين للسوق المحلي .


وقال رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الاردنية نبيل رمان ان حجم التصدير انخفض الى الاسواق المجاورة وخاصة التصدير الى العراق حيث تراجع تصدير المركبات للسوق العراقي بنسبة 60%، إذ كانت تصدر 10 آلاف سيارة شهريا بينما يصدر نحو 4 آلاف مركبة ، بسبب ارتفاع كلف التصدير عبر البصرة واغلاق معبر طريبيل .


وبين رمان ان التخليص على المركبات الداخلة للسوق المحلي ما زال جيدا وخاصة على المركبات الهجينة لغايات عمليات الشطب والاستبدال والتخليص على المركبات لذوي الاحتياجات الخاصة .


واشار الى ان الفترة الزمنية للتصدير كانت تستغرق نحو 24 ساعة من معبر طريبيل، في حين تستغرق حاليا من عمان الى بغداد عبر حدود البصرة لفترة لاتقل عن 18 يوما اضافة الى الكلف الاضافية التي تترتب على المستثمرين .


ولفت الى ان المناطق الحرة هي المتضرر الاكبر من اغلاق معبر طريبيل حيث تقدر قيمة البضائع التي تصدرها المناطق الحرة الاردنية للسوق العراقي سنويا ب 600 مليون دولار.


وكان رمان طالب في وقت سابق بتفعيل البنية التحتية وانشاء محطات تزويد كهرباء للمركبات التي تعمل بالكهرباء بشكل كامل مبينا ان هذه المركبات سيكون لها حصة بالسوق بالمحلي خلال السنوات القادمة.

أخبار ذات صلة

newsletter