«التنمية» تفصل موظفين جراء إعتداءات على منتفع في« إيوائي الطفيلة»

محليات
نشر: 2015-08-06 22:09 آخر تحديث: 2016-07-13 10:00
«التنمية» تفصل موظفين جراء إعتداءات على منتفع في« إيوائي الطفيلة»
«التنمية» تفصل موظفين جراء إعتداءات على منتفع في« إيوائي الطفيلة»

رؤيا - الرأي - قررت وزارة التنمية الاجتماعية فصل اربعة موظفين في مركز الطفيلة الإيوائي لرعاية وتأهيل المعاقين، في اعقاب تحقيق في قضية تعرض منتفع لإصابات في انحاء مختلفة من الجسم جراء تعرضه للضرب.
وكانت الوزارة شكلت لجنة التحقيق -وفق مصدر مُطلع طلب عدم ذكر اسمه- في اعقاب الحادثة التي تُعد الثانية من نوعها بعد حادثة مماثلة طالت عددا من المنتفعين في المركز الذي بدأ عمله مطلع عام 2014 لخدمة نحو (92) منتفعا من ذوي الحاجات الخاصة.
واشار المصدر، الى ان لجنة التحقيق التي اوصت بمعاقبة الفاعلين، قررت الوزارة استنادا لنتائج التحقيق فصل اربعة موظفين كانوا مناوبين اثناء الحادثة، لتفادي التمادي في تعنيف وضرب المنتفعين بصورة مخالفة للقوانين والانظمة والتعليمات المتبعة في التعاطي مع هذه الفئة ذات الاحتياجات الخاصة، فيما تواصل الوزارة اجراء تحقيقات مماثلة حتى اللحظة للوصول الى أية معلومات أخرى ذات صلة بالموضوع.
يذكر ان حالات من الاعاقة الشديدة تسببت في ايذاءٍ لعدد من المنتفعين في مرات سابقة، وفق المصدر الذي أشار الى اعتداءات بين المنتفعين انفسهم كان آخرها أن منتفعا قطع إذنه بيده، الى جانب حالات أخرى من الاعتداءات.
من جهته، قال المستشار الاعلامي في وزارة التنمية الاجتماعية محمود الطراونة، خلال اتصال هاتفي الى «الرأي» أمس، ان قضية الاعتداء على احد المنتفعين في المركز منظورة حاليا امام القضاء، رافضا التصريح حول حيثيات الاعتداء التي حصلت بحق احد المنتفعين.

أخبار ذات صلة

newsletter