البرلمان اللبناني يفشل للمرة الثانية بانتخاب رئيس للجمهورية

عربي دولي
نشر: 2014-04-30 10:30 آخر تحديث: 2016-07-12 12:50
البرلمان اللبناني يفشل للمرة الثانية بانتخاب رئيس للجمهورية
البرلمان اللبناني يفشل للمرة الثانية بانتخاب رئيس للجمهورية
المصدر المصدر

رؤيا - رصد - فشل النواب اللبنانيون اليوم الاربعاء للمرة الثانية خلال أسبوع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية بسبب عدم اكتمال النصاب الدستوري ما دفع رئيس البرلمان نبيه بري الى تحديد السابع من الشهر المقبل موعداً لجلسة انتخاب ثالثة لتأمين خلف للرئيس الحالي ميشال سليمان الذي تنتهي ولايته في 25 أيار/مايو.

وأرجأ بري جلسة الانتخاب إلى يوم الأربعاء المقبل بعد دقائق على انعقادها بحضور 76 نائباً لم يشكلوا النصاب الدستوري المتمثل بثلثي عدد اعضاء البرلمان اي 86 من اصل 128 نائباً.

وحضر جلسة اليوم الكتل النيابية المنضوية في تحالف قوى "14 آذار" المناصرة للثورة السورية وابرزها "المستقبل"، "القوات اللبنانية"، "الكتائب"، كما كتلة رئيس البرلمان المنضوي في حلف "8 آذار" المؤيد لنظام الرئيس بشار الاسد، بالاضافة الى كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وبعض الوسطيين.

وقاطع الجلسة نواب "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" برئاسة النائب ميشال عون، وباقي مكونات فريق "8 آذار".

والمرشحان اللذان اعلنا ترشحهما بشكل رسمي هما رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع الذي تبنت "14 آذار" رسمياً ترشيحه للرئاسة، مقابل مرشح جنبلاط النائب هنري حلو، بينما لم تعلن قوى "8 آذار" حتى الآن عن مرشحها بشكل رسمي.

وكان البرلمان اللبناني فشل الأربعاء الماضي في انتخاب رئيس جديد للبلاد وذلك في الجلسة الاولى المخصصة لذلك، وحضرتها كل القوى السياسية الاساسية بواقع 124 من اصل 128 نائباً، شاركوا في دورة الاقتراع الاولى التي حصل فيها جعجع على 48 صوتاً، مقابل 16 لحلو، و52 ورقة بيضاء استخدمها "8 آذار".

لكن كتل "8 آذار" البرلمانية التي قاطعت جلسة اليوم، كانت افشلت اجراء دورة اقتراع ثانية في الجلسة الماضي بانسحابها من قاعة البرلمان.

وفي حال عدم حصول المرشّح على ثلثي عدد النواب المطلوب للفوز، تجري عملية اقتراع جديدة يحتاج فيها المرشّح الى 65 صوتاً على الأقل من اصل 128 يشكلون مجمل اعضاء البرلمان للفوز بالمنصب، علما ان مجلس النواب يستطيع انتخاب أي مسيحي ماروني من دون أن يكون أعلن ترشيحه.

أخبار ذات صلة