ناخبون عراقيون يشكون من "خروقات وتزوير" بمراكز اقتراع بالأردن

الأردن
نشر: 2014-04-28 12:00 آخر تحديث: 2016-07-28 00:00
ناخبون عراقيون يشكون من "خروقات وتزوير" بمراكز اقتراع بالأردن
ناخبون عراقيون يشكون من "خروقات وتزوير" بمراكز اقتراع بالأردن
رؤيا - رصد - يواصل العراقيون المقيمون في الأردن، لليوم الثاني، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية، من خلال 14 مركزا انتخابيا، منها 11 في العاصمة عمان، والباقي في مدن الزرقاء وإربد ومأدبا، وسط شكوى ناخبين من وجود "خروقات وتزوير".

وقال الناخب ناظم عباس (55 عاماً) لوكالة الأناضول: "يدفعون فلوس (أموال) للي يريد يبيع (لمن يرغب)"، من دون أن يحدد الجهة التي اتهمها بتقديم الأموال.

كما أشار إلى أن إزالة مادة الحبر (الصبغة) من إصبع الناخب "سهلة" ما يمكنه من معاودة التصويت مرة أخرى رغم وجود كشوفات بالأسماء، مطالبا المسؤولين بحماية صناديق الاقتراع من التلاعب.

من جهته، رفض المسؤول الإعلامي في مركز اقتراع "تلاع العلي" وسط عمان، صفوت فاهم، التعليق على الاتهامات بوجود "تزوير وخروقات"، مكتفيا بالقول: "خلال المؤتمر الصحفي (عقب انتهاء الاقتراع) سنعلن عن كل التفاصيل".

كما أشار إلى أن عدد المقترعين يوم أمس بلغ 7901 ناخب، متوقعا ازدياد العدد قبل انتهاء فترة التصويت لهذا اليوم.

وأشار "علي" الى أن إجراءات الانتخابات "ميسرة للغاية"، حيث لا يحتاج الناخب سوى دقائق قليلة للادلاء بصوته والعودة إلى منزله بعد ذلك.

ويقيم في الأردن، بحسب إحصائية رسمية، ما يقرب من نصف مليون عراقي، غالبيتهم يقطنون عمان، بينهم 150 ألف ناخب يحق لهم التصويت في الانتخابات البرلمانية.

وأعلنت منظمة "تموز" المعنية بمراقبة الانتخابات العراقية (محلية)، في وقت سابق اليوم، رصد ما وصفهته بـ"خروقات انتخابية" في العديد من مراكز الاقتراع التي فتحت أمام عناصر القوات الأمنية للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في البرلمان.

وبدأ أمس الأحد الاقتراع الخاص بالمقيمن في الخارج، فيما بدأ اليوم الاثنين، الاقتراع الخاص بقوات الأمن من الجيش والشرطة في جميع المحافظات العراقية.

بينما يجرى الاقتراع العام الذي يشارك فيه أكثر من 20 مليون عراقي، الأربعاء القادم، وسط اضطراب أمني تشهده بعض المحافظات العراقية.

ويتنافس نحو 9200 مرشح يمثلون 107 قوائم انتخابية، منها 36 ائتلافا سياسيا و71 كياناً سياسياً، أبرزها دولة القانون، وكتلة المواطن، وكتلة الأحرار، ومتحدون للإصلاح، والعراقية العربية، والكردستانية على مقاعد البرلمان العراقي الـ328 مقعداً.

أخبار ذات صلة

newsletter