وزراء ومدير الأمن العام يلتقون وجهاء معان .. صور وتفاصيل

محليات
نشر: 2015-07-05 23:04 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
وزراء ومدير الأمن العام يلتقون وجهاء معان .. صور وتفاصيل
وزراء ومدير الأمن العام يلتقون وجهاء معان .. صور وتفاصيل

رؤيا - رعد بن طريف - نظمت مديرية الامن العام  الأحد في مبنى شرطة محافظة معان لقاءا ضم بحضور  ووزير الدوله لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، ووزير الداخلية سلامة حماد، ومدارء الدفاع المدني واﻻمن العام وقوات الدرك.

وتم توجيه دعوات الحضور لوجهاء وابناء ومسؤولي معان، حيث ضم اللقاء ممثلين عن ابناء محافظة معان والقائمين على المؤسسات الخدمية والحكومية في المحافظة.

وقال وزير الداخلية إن أرض معان مباركة فقد مر بها عدد من الانبياء، وإننا لا نزاود على احد في الخارج لكننا نشكر الله اننا من هذه الارض الطيبة، فنحن نفتخر اننا اردنيون لاننا الأوائل في الطب، والعلم، والتنظيم والقيادة العسكرية وهي نعم من الله سبحانه وتعالى.

وكشف حماد بأن هناك لقاءات آخرى ستكون في عدة محافظات في القرب العاجل، وكانت البداية في محافظة معان.

 وقال إن دور معان غال علينا وعلى الهاشميين، انا درست في منطقة الجفر ولي بها اقرباء وانسباء كثر
ونحن في خدمة الوطن.

كما كشف حماد أن جلالة الملك عبد الله الثاني سيزور مدينة معان في القريب العاجل.


 وأكد أن استقرار المملكة في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها اﻻقليم لم يكن ليتحقق لولا المسئولية العالية التي يتحلى بها المواطن اﻻردني، وهي ما فوت الفرصة امام من ارادوا السوء لهذا الوطن، معتبرا ان تخطى كافة التحديات بالتفاف الشعب ومؤسسات الدولة وراء جلالة القائد اﻻعلى الملك عبدالله الثاني، وانسانية جلالته وتوجيهاته الدائمة بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن.


وبين حماد بان معان جزء من نسيج المجتمع، وابناؤها مواطنون شرفاء سطروا على مدى التاريخ معاني العطاء والبذل في سبيل الوطن، وعلى ارضها حل ركب الهاشميين ومن احضانها كان رجالات وأعيان ولا زالت تهب الوطن النشامى والنشميات.


واعتبر حماد هذا اللقاء بأهل محافظة معان لقاءا بالاهل والاصحاب، وانه اجتماع للوقوف على مطالب المواطنين واحتياجات محافظتهم على الصعيد الخدمي واﻻمني، مؤكدا ان كافة اﻻردنيين مجتمعون على قلب رجل واحد، وان الاردن رسخ في وحدة مكوناته مثالا قل نظيره، وهو ما مكنه على قلة امكاناته ان يساند اشقاءه في محنتهم، ولم تبخل معان كسائر محافظات المملكة بأن تحتضن الاشقاء وتقف لجانبهم.


وثمن حماد ما وصفه بلقاء ترسيخ التواصل مع اخواننا اهالي معان والتي نظمتها مديرية الامن العام الذي يؤكد ان اﻻردن قائدا وشعبا ومؤسسات كيان واحد يشد بعضه بعضا يعصى على كل معتد ومغرض.


من جهته اكد مدير الامن العام اللواء عاطف سلامة السعودي ان الاجتماع اليوم يأتي في بيت من بيوت الاردنيين وعلى ارض اردنية طهور، بين اخوان واحبة يجمعهم حب الوطن ويوحدهم الحرص على مستقبل ابنائهم، وثقتهم بأن اﻻستقرار الذي نشهده في بلدنا الغالي هو جهد أجدادنا وأبائنا وتضحياتهم لاجل حاضرنا ومستقبلنا.


وقال اللواء السعودي ان تلبية الجميع لدعوة مديرية الامن العام لهذا الاجتماع يؤكد توافقنا على ما فيه خير معان واهلها الكرام، مثمنا ما يبذل من جهود مشتركة مع المجتمع المحلي وممثليه وسائر اﻻهالي للوقوف على معالجات لبعض الحالات اﻻمنية في المحافظة.


وبحث الحضور عددا من القضايا التي تهم المواطنين، وآليات تحقيق مطالب ابناء المحافظة في ما يخص الاوضاع الاقتصادية ومستوى الخدمات والجانب اﻻمني، ورحبوا بهذا اللقاء الذي يوضح حرص الحكومة واجهزتها المختلفة على التواصل والتفاعل مع مواطني محافظة معان.
يشار ان احد الاشخاص المطلوبين في المحافظة بادر وعلى ضوء هذا اللقاء وبجهود من وجهاء المحافظة الى تسليم نفسه لوزير الداخلية ومدير اﻻمن العام واللذان اكدا انه سيخضع لاجراءات التقاضي التي كفلها الدستور والقانون

أخبار ذات صلة

newsletter