نبض البلد يناقش واقع الاعلام الرسمي

محليات
نشر: 2014-04-20 20:00 آخر تحديث: 2016-07-24 17:10
نبض البلد يناقش واقع الاعلام الرسمي
نبض البلد يناقش واقع الاعلام الرسمي

رؤيا - رصد سهل الضمور - قال مدير مؤسسة الاذاعة والتلفزيون رمضان الرواشدة :ان السنوات الثلاثة الماضية شهدت اصلاحا على كافة الصعد وهو ما انعكس على الاعلام.


واضاف الرواشدة خلال حديثه لبرنامج نبض البلد مساء الاحد بأنه لا يوجد إعلام رسمي أو إعلام خاص ولكن يوجد إعلام وطني والإعلام الوطني متكامل ويكمل بعضه البعض ونعمل على نقل هموم ومشاكل المواطنين في كل القنوات والإذاعات".

واشار الرواشدة بأن الإعلام الرسمي يقف منحازا لقضايا الدولة، مشيرا الى وجود تراكمات في التلفزيون الاردني منذ قرابة العشرين عاما وبحاجة الى وقت للتعافي منها.

وبين ان الكفاءات والخبرات موجودة ولكن ينقص الإعلام التمكين المالي والمعلوماتي.

وقال الرواشدة :"يوجد 1620 موظف في التلفزيون، مشيرا الى ان التلفزيون استضاف العديد من المعارضين والاسلاميين في برامجه وموضحا الى ان رئيس الوزراء عبدالله النسور اوعز بفتح المجال لكل اطياف المجتمع وطلب عمل برنامج عن الاحزاب السياسية.

وتابع الرواشدة :"نفكر حاليا في فتح قناة ثانية تعنى بالترفيه ونعد الدراسات لها والجميع كان معارضا للقناة الرياضية وهي الآن تعمل في احسن حالاتها وهي ناجحة ووقعنا مع رؤيا اتفاقية للحصول على حقوق ملخصات بطولات الكرة الأردنية.

واشار الى ان مخصصات التلفزيون الاستثمارية تصل الى 26 مليون وعوائده التجارية اربعة ملايين ونصف، يذهب منها 13 مليون دينار رواتب للموظفين.

واردف الرواشدة :"لدينا خطة لتطوير واقع الاعلام في التلفزيون، ولدينا اتفاقيات لبث مسلسلات جديدة".

من جانبه قال عميد معهد الإعلام الأردني الدكتور باسم الطويسي ان هناك أزمة في الإعلام الرسمي، حيث تراجع مكان الأردن على سلم الحريات الإعلامية.

واضاف الى ان مسار التطور في الإعلام بالأردن يتقدم خطوة للأمام وخطوة للخلف وهو يبقى بنفس المكان ولا يتقدم.

واشار الى ان وسائل الإعلام الرسمي يلزمها الاستقلالية وهو يفتقد للتعددية وهو ما قادنا لضعف التنافسية.

وبين الطويسي ان هناك ازمة ثقة بين المجتمع والدولة أحد اسبابها ضعف قدرات الدولة الاتصالية التي منها وسائل الإعلام ويجب على الحكومة التوجه لإصلاح الإعلام.

اما مدير عام وكالة الانباء الاردنية "بترا" فيصل الشبول قال ان الاعلام الرسمي يواجه نقدا، وهو إعلام الخدمة العامة حيث نعالج قضايا وهموم المواطنين في معظم أخبار وكالة الانباء الأردنية".

واضاف الشبول ان وكالة بترا قبل 20 سنة كان لا يوجد لها موقع واليوم أصبح لديها موقع وتعمل على نشر الأخبار وتكون معضمها مرفقة بالصور.

وبين ان الأداء في الإعلام الرسمي معقول رغم كل ما يحيط به، مشيرا الى انه لا يجوز مقارنة التلفزيون الرسمي مع القنوات الخاصة ويجب مقارنتة فقط بالقنوات الرسمية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter