أمين عمان يرعى ورشه تعريفية بمشروع بني أمية

محليات
نشر: 2015-06-04 09:14 آخر تحديث: 2016-07-31 18:50
أمين عمان يرعى ورشه تعريفية بمشروع بني أمية
أمين عمان يرعى ورشه تعريفية بمشروع بني أمية

رؤيا - علي الاعرج - رعى أمين عمان عقل بلتاجي اليوم ورشه تعريفية حول مشروع " بنو أمية "، بمشاركة امانة عمان ،  والاتحاد الأوربي ، ووزارة السياحة والأثار ، وهيئة تنشيط السياحة ، اضافة  لجمعيات و مؤسسات معنية بالتراث وعدد من الأدلاء السياحين.


وسلطت الورشة التي قام على تنظيمها جمعية تقنيات التراث الضوء على المسارات و المواقع الأثرية لبني أمية ضمن دول حوض البحر الأبيض المتوسط و الأردن بهدف تطوير القطاع السياحي.


و أكد أمين عمان عقل بلتاجي خلال الورشه على دعم و تبني الأمانه لاي مشاريع و مبادرات تعنى بتعظيم الشأن السياحي و الارث و التاريخ و الحضاره في الاردن.


واشار الى دور أمانة عمان و حرصها في الشراكه مع القطاع العام والخاص لتطوير المنتج السياحي تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك بتكثيف التعاون مع المؤسسات لدعم الحركة السياحة في العاصمه عمان.


و لفت بلتاجي الى أن مشروع بنو أمية هو مشروع من قلب و صميم مدينة عمان يجمع المهتمين بالتراث و التاريخ و السياحه و الإعمار الحضري في عمان ، مشيرا في ذات الوقت  الى الربط والعلاقه بين أقصى الغرب و الشرق ودور الأمويين في تاريخ العرب و الاسلام و في تأسيس معالم ما زالت قائمه حتى الان.


من جانبه شدد رئيس جمعية تقنيات التراث الدكتور طلال عكاشه على أهمية التوعية في إثراء الموروث الحضاري في الاردن  ، معربا عن شكره لأمانه عمان علىى اهتماماتها  و عضويتها بالمشروع كون عمان تحوي على (30) موقع أثري أموي لها تاريخ وصلة بدرب الحج و الخط الحديدي الحجازي.


و بين رئيس قسم التراث وعضو اللجنه المحلية الداعمة للمشروع المهندس فراس الربضي أن تنظيم هذه الندوه هو جزء من مساهمة الأمانة في دعم المشاريع و المبادرات التي من شأنها تطوير القطاع السياحي.


واشار الى أهمية ربط المنتج التراثي مع المنتج الأثري للحصول على منتج سياحي متميز جاذب للمدينه يساهم في تطوير قطاع السياحه في مدينه عمان.


و تخلل الورشه التي عقدت في قاعة مجلس امانة عمان عرض قدمه عضو لجنة تقنيات التراث محمد ديباجة للتعريف بالمشروع وأهدافه وابرزها التغلب على الاختلالات الموسمية في مجال السياحة ضمن المنطقة و تعزيز السياحة المستدامه بالتركيز على التراث الأموي و تحسين التكامل الدولي بزيادة التنوع للمنتج السياحي.


يذكر أن هذا المشروع الأموي يهدف الى " تعظيم التكامل الاقليمي في البحر المتوسط من خلال تصميم المسارات السياحية و الثقافية" ، وتعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي و البلدان الشريكة للمناطق الواقعه على طول شواطئ البحر الأبيض المتوسط ، وتقوم جمعية تقنيات التراث بتنفيذ المشروع الذي انطلق في الاردن عام 2012 و يستمر لمدة 36 شهراً.


والمشروع هو بتمويل مشترك من برنامج التعاون عبر الحدود المتعددة الأطراف MED CBC ENPI  بتمويل من الاتحاد الأوروبي   ، وابرز الشركاء فيه ( اسبانيا كشريك رئيسي ، وايطاليا ، الأردن ،  البرتغال ،  لبنان ، مصر ، تونس ).


وحضر الورشه عدد من نواب المدينه و المدراء التنفيذين و مستشارين و مدراء عدة دوائر معنيه في الأمانه حيث تعتبر أمانة عمان عضو في اللجنة التوجيهية للمشروع.

أخبار ذات صلة

newsletter