النكبة الفلسطينية .. تغريدات وعبارات تحلم بحق العودة

هنا وهناك نشر: 2015-05-15 11:06 آخر تحديث: 2016-08-04 14:40
النكبة الفلسطينية .. تغريدات وعبارات تحلم بحق العودة
النكبة الفلسطينية .. تغريدات وعبارات تحلم بحق العودة
المصدر المصدر

رؤيا – عبير أبو طوق- العديد من التغريدات عبر تويتر والعبارات على الفيس بوك نقرأها عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، هذا الخامس عشر من أيار والذي يصادف سنويا ذكرى النكبة الفلسطينية، فقد تحدثت مواقع التواصل الاجتماعي عن هذا اليوم بسرد مجموعة من الحقائق التاريخية عن فلسطين وشعبها المناضل، اضافة الى العبارات التي أظهرت التفاؤل بأن العودة حق مهما طال الزمن.

 على تويتر نشط هاش تاغ "النكبة الفلسطينية" وأيضا "نكبة 67" في اشارة الى مفارقة رقمية تزيد من الوجع الفلسطيني، فقد مرّ 67 عاما على 48 عاما! حليمة الشحي من سلطنة عُمان كتبت على تويتر "النكبة الفلسطينية قصة قصيرة طالت مع الزمن لا نعلم هل سيكتفي العرب بجعلها رواية أم ستحولها خيباتهم إلى مجلدات منسية على جدار الزمن!".

المهندسة فرح العزب أبدت تفاؤلا بالعودة، مستذكرة مقطع من أغنية للسيدة فيروز عن فلسطين "سنرجع يوما الى حينا".

 ليليان كتبت على تويتر "قضية فلسطين والتطورات التي مرت بها الى يومنا شاهد على قذارة المجتمع الدولي ومؤسساته التي تدعي انها تسعى لاحقاق العدالة".

بدورها قالت رولا البلبيسي "67 عاما لنكتشف ان الأوطان تبقى داخلنا، مهما طال استيطان الغرباء، ولا بد من زرع ذات الحلم في قلوب أولادنا .. فلا يضيع وطنا".

أما محمد العدوي فقال "احنا ما انتكبنا بس الخونة نكبونا".

أنس الريماوي بين أن النكبة الحقيقية هي "النكبة الحقيقية أن تموت بعيداً عن الوطن!".

 مريم سمرين أشارت الى المفارقة الرقمية في ذكرى النكبة للعام الحالي، لقولها "مر ٦٧ سنة على نكبة الـ ٤٨ ... وتستمر الحكاية والأيام حتى العودة!".

ايمان كسواني قالت وقد نشرت صورة للمفتاح الفلسطيني الذي يرمز للعودة "على العهد باقون وإلى فلسطين عائدون".

عمر قاضي كتب "قالوا لاجئين .. قلنا ثوار مناضلين، قالوا بلا وطن .. قلنا لن يطول الزمن، قالوا لنا حلمكم مستحيل .. قلنا الثورة مستمرة من جيل لجيل".

لينة أبو غوش تساءلت عن الطريق لفلسطين، حيث قالت "ضيّعنا الطريق يا فلسطين .. فمتى نلقاكِ؟".

أنس دلقموني تغزّل بجمال فلسطين قائلا "كانت فلسطين وستبقى فلسطين كانت جميلة وستبقى جميلك كانت قديمة وستبقى قديمة كانت امً لكل وطن عربي وستبقى كذلك".

ميس غلي كتبت "إنا لفلسطين وانها لنا، عائدون وان طالت العودة!".

أخبار ذات صلة