مصانع تحول المرتجع من اللبن المنتهي الصلاحية الى جميد

الأردن
نشر: 2015-05-06 11:46 آخر تحديث: 2016-07-27 14:40
مصانع تحول المرتجع من اللبن المنتهي الصلاحية الى جميد
مصانع تحول المرتجع من اللبن المنتهي الصلاحية الى جميد

رؤيا - بترا - قال رئيس "حماية المستهلك" الدكتور محمد عبيدات أن "حماية المستهلك" حصلت على معلومات من داخل بعض مصانع الالبان تفيد بأن بعضها يقوم بتحويل المرتجع من اللبن الرايب المنتهي الصلاحية الى جميد سائل وشنينة،كما يتم تحويل اللبنة المرتجعة المنتهية الصلاحية الى جميد سائل.

وأضاف في بيان صحفي اليوم الأربعاء انه من المفترض ان يتم اتلاف هذه الكميات المرتجعة وعدم اعادة تصنيعها بأشكال اخرى، خاصة واننا لا نعلم مدى الضرر الذي يمكن أن تلحقه هذه المنتجات بصحة المواطن الذي هو أغلى ما نملك.

ودعا الدكتور عبيدات وزارة الصناعة والتجارة ومؤسسة الغذاء والدواء ومؤسسة المواصفات والمقاييس وأية جهات اخرى ذات علاقة بالموضوع الى ضرورة معالجة هذه القضية ووضع حد لاية ممارسات من شأنها ان تمس بصحة المواطن، مؤكدا على ضرورة تشديد الرقابة وتغليظ العقوبات بحق كل من يحاول العبث بسلامة الغذاء الاردني.

ولفت رئيس "حماية المستهلك" أن الاجدى والأنفع هو تغيير منهجية التعامل او تداول هذه الاغذية من لحظة تصنيعها وحتى وصولها للمحلات والى المستهلك للتأكد من سلامتها وعدم العبث فيها مرة أخرى بما ينعكس سلبا على صحة المواطنين.

وجدد الدكتور عبيدات التأكيد على ضرورة ان تقوم المحلات التجارية وبالاتفاق مع المصانع والموزعين على اتلاف البضاعة الراجعة بعد انتهاء مدة صلاحيتها وفي مواقع تداولها.

وعلى صعيد متصل تلقت "حماية المستهلك" مؤخرا شكاوى تفيد بقيام بعض الباعة المتجولين ببيع الالبان والاجبان على جنبات الطرق في ظل ظروف غير صحية، وتحت أشعة الشمس وبعيدا عن عين الرقابة.

وجدد رئيس "حماية المستهلك" التأكيد على ضرورة ايجاد مرجعية حكومية للمستهلك أسوة بمرجعيات التجار والصناع والزراع، مشيرا الى انه في ظل غياب هذه المرجعية سيبقى التغول على حقوق المستهلكين سيد الموقف، ولن نصل الى معادلة من التوازن المنشود بين حقوق ومسؤوليات العملية التبادلية.

أخبار ذات صلة

newsletter