لجنة فنية لاعادة دراسة تعليمات الحج

محليات
نشر: 2014-04-07 17:03 آخر تحديث: 2016-08-07 10:30
لجنة فنية لاعادة دراسة تعليمات الحج
لجنة فنية لاعادة دراسة تعليمات الحج

رؤيا - بترا - خلص اجتماع عقد في مقر جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية اليوم، بحضور رئيس واعضاء لجنة السياحة والاثار في مجلس النواب، ووزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل الدواد، وممثلين عن مكاتب الحج والعمرة إلى تشكيل لجنة فنية لاعادة دراسة تعليمات الحج لهذا العام.

واستمعت اللجنة النيابية الى مطالب مكاتب الحج والعمرة والصعوبات المترتبة على تغيير مكان اقامة بعثة الحج الاردنية في مكة، حيث اكد رئيس اللجنة النائب امجد المسلماني أهمية التشاركية بين القطاع العام والخاص للوصول الى توافق يخدم الحاج الاردني ويوفر له سبل الراحة.

وطالب المسلماني باعادة دراسة تعليمات الحج بشكل توافقي يراعي مصلحة جميع الاطراف دون تفرد جهة ما باتخاذ القرارات.

وقال وزير الاوقاف والمقدسات الاسلامية هايل الداود ان الوزارة حريصة على ان يكون موسم الحج هذا العام مريحا، ويليق بالمواطن الاردني ويحفظ كرامته، مشيرا الى ان اي اجراء تقوم به الوزارة يصب في هذه الغاية.

ونوه الى ان تغيير مكان اقامة البعثة بتقريب مكان الاقامة من الحرم المكي، جاء بناء على شكاوي المواطنين في الاعوام السابقة من بعد المسافة الى الحرم، وذلك بعد تشكيل لجنة لتلافي السلبيات التي حدثت في المرات الماضية.

واعلن الداود انه تم ابلاغ وزارة الوقاف اليوم باقرار المسار الالكتروني من قبل السلطات السعودية، والذي يوجب الالتزام بالعدد المحدد المتفق عليه مع وزارة الحج السعودية، كما أعلن عن الغاء الكوتا المخصصة للمرضى.

وعرض رئيس الجمعية سمير الدريبي التحديات التي تواجهها مكاتب الحج والعمرة في حال تم نقل بعثة الحج الى مكان اقرب، وابرزها زيادة تكلفة الاقامة وصعوبة الوصول الى موقع رمي الجمرات.

وقال امين عام الوزارة الدكتور محمد الرعود ان الوزارة تسعى الى تحقيق المصلحة المشتركة ما بين الحاج والشركات المعتمدة، مبينا انه لايوجد تنافس مابين عمل القطاع العام والخاص في هذا الشأن.

واوضح مدير الحج في وزارة الاوقاف عبدالاله الدحيات، ان المشاركة في اتخاذ القرار المتعلق بالحج في اعلى مستوياته، حيث تم الأخذ بمجموعة من الاقتراحات التي قدمت من الجمعية، مؤكدا ان هذا يدلل على حجم التعاون مابين ادارة الحج والمعنيين من جميع القطاعات وخصوصا اصحاب مكاتب الحج والعمرة.

أخبار ذات صلة

newsletter