30 مليون دينار مستحقات للأردن على ليبيا

الأردن
نشر: 2015-03-15 11:41 آخر تحديث: 2016-07-26 02:40
30 مليون دينار مستحقات للأردن على ليبيا
30 مليون دينار مستحقات للأردن على ليبيا

رؤيا – جورج برهم - التقت لجنة السياحة والاثار النيابية، الأحد، بعدد من أصحاب الفنادق والشقق الفندقية واصحاب المطاعم بحضور وزير الصحة الدكتور علي حياصات وامين عام وزارة السياحة عيسى قموه، للنظر في قضية المسحقات المالية المترتبة على الجانب الليبي بعد الثورة الليبية.


حيث إستقبلت الاردن انذاك ما يقارب الـ45 الف جريح وقدمت لهم كل ما يلزم من خدمات طبية ، وتوفير السكن، إلا أنه حصل تعثر مالي من الجانب الييبي في تسديد كافة مستحقات المتربة عليهم، وبعد مجيء رئيس الوزراء الليبي حصل تسويت مالية و تم تسديد ما يقارب الـ 30 مليون دينار، من المستحقات المالية، وتبقى 30 مليون دينار اردني.


رئيس اللجنة منير الزوايده أكد بأن لجنة السياحة أعدت شرحا كاملاً ومفصلا الذمم المالية المتبقية على الجانب الليبي ، وقدمته لرئيس الوزراء الدكتور عبدالله نسور.


بدوره اكد وزر الصحة الدكتور علي حياصات بأن المستحقات الليبية هو موضوع قديم- جديد وان الاردن استقبل دفعتين من اللجوء الليبي أولها كان إثر الثورة التي حصلت على النظام الليبي.


وتابع قوله أن رئيس الوزراء الليبي قدم منذ عام تقريبا تسوية الامور المادية كافة مع جميع المستشفيات وإغلاق الملف بالكامل والوصول الى اتفاق مع جميع المستشفيات بعد التعامل مع الجانب الليبي.


واضاف إلا أن 15 مستشفى اعادت التعامل مع مع الجانب الليبي دون ضمانات، أو تنسيق مع وزارة الصحة.


واعتبر امين عام وزارة السياحة عيسى قموه أن الجانب الليبي يماطل في دفع المستحقات المالية المترتبه عليه نتيجة الظروف الصعبة التي تمر فيها ليبيا.، مشيرا إلى أن الوزارة لديها تقرير كامل عن ذلك وتم تقديمه لرئيس الوزراء.


وبين قموه أنه تم حل الموضوع جذريا مع الجانب الليبي ولم يأتي شكاوى عن تأخر الدفعات المالية المستحقة.


إلا أن بعض اصحاب الفنادق أكدوا أن هناك دفعات مالية ما زالت عالقة ولم تدفع من الجانب الليبي.

أخبار ذات صلة

newsletter