الاحتلال يعتدي على طفلة وأحد حراس 'الأقصى' بالضرب

فلسطين
نشر: 2015-03-15 10:15 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
الاحتلال يعتدي على طفلة وأحد حراس 'الأقصى' بالضرب
الاحتلال يعتدي على طفلة وأحد حراس 'الأقصى' بالضرب

رؤيا - وفا - شهد المسجد الأقصى المبارك ،الاحد، أجواء متوترة بعد اعتداء قوات الاحتلال بالضرب على طفلة (10 سنوات) شاركت في التصدي لمجموعة من المستوطنين اقتحمت المسجد بهتافات التكبير، وعلى أحد حراس المسجد خلال محاولته تخليص الطفلة من أيدي جنود الاحتلال.

 

ونقل أحد العاملين بدائرة الأوقاف الإسلامية قوله بأن عناصر من شرطة الاحتلال اعتدت على طفلة قاصربالضرب في المنطقة بين الجامع القبلي وباب المغاربة لمشاركتها في هتافات التكبير ضد اقتحامٍ جديد لمجموعة من المستوطنين اليهود للمسجد الأقصى، كما اعتدت على أحد الحراس لتدخله بهدف تخليص الطفلة من أيدي شرطة الاحتلال، الأمر الذي استدعى تجمهراً للمصلين والمرابطات والذين بمجموعهم شرعوا بهتافات التكبير والتهليل الاحتجاجية في المسجد، وسط تنديدٍ من مسؤولي الأوقاف الإسلامية الذين وصلوا إلى منطقة الحادث في المسجد الأقصى.

 

وكانت مجموعات من عصابات المستوطنين اليهود استأنفت، صباح الأحد، اقتحامها للمسجد الأقصى من باب المغاربة، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، بحماية وحراسة شرطة الاحتلال الخاصة.

 

في الوقت نفسه، يشهد المسجد الأقصى تواجداً كبيراً للمصلين وطلبة مجالس العلم وطلبة عدد من مدارس القدس المحتلة ضمن برنامج الرحلات المدرسية التعليمية والاستكشافية، فيما تُواصل شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات النساء والفتيات خلال دخولهن إلى المسجد الأقصى على بواباته الرئيسية.

أخبار ذات صلة

newsletter