مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

موقع لبيع الماشية

مهم من "البحوث الزراعية" لمربي الثروة الحيوانية للتقليل من الإجهاد الحراري

مهم من "البحوث الزراعية" لمربي الثروة الحيوانية للتقليل من الإجهاد الحراري

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • تحذيرات من "البحوث الزراعية" من آثار ارتفاع درجات الحرارة على الحيوانات والنباتات
  • "البحوث الزراعية" يشدد على أهمية تعديل جداول التعليف وتجنب التغذية في الفترات الأكثر حرارة من اليوم 

 حذر المركز الوطني للبحوث الزراعية المزارعين ومربي الثروة الحيوانية من تأثير ارتفاع درجات الحرارة على الثروتين الحيوانية والنباتية، مشيراً إلى أهمية اتباع التوصيات والإجراءات للحد من تأثيرها السلبي.

وأوضح المدير العام للمركز نزار حداد، أن موجات الحر التي شهدتها المملكة في السنوات الأخيرة سجلت أعلى درجات حرارة في مناطق عديدة حول العالم، نتيجة لتغير المناخ، مما يؤثر سلباً على الناس والحيوانات والنباتات.


اقرأ أيضاً : طقس العرب: هذه تطورات الموجة الحارة في الأردن وموعد انتهائها


تأثير ارتفاع الحرارة على الثروة الحيوانية

فيما يتعلق بالثروة الحيوانية، أشار الدكتور حداد إلى أن ارتفاع درجات الحرارة يزيد من معدلات التمثيل الغذائي للحيوانات، حيث تستهلك المزيد من الطاقة لتنظيم درجة حرارة أجسامها. وقد تواجه الحيوانات الليلية صعوبة في تبديد الحرارة الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة، مما يدفع بعضها لتعديل سلوكها استجابة للتغيرات المناخية.

وأضاف أن بعض الحيوانات قد تعاني من زيادة في الإجهاد المائي خلال فترات ارتفاع الحرارة، خصوصاً إذا كانت مصادر المياه شحيحة، مما يؤثر على ترطيبها وبقائها على قيد الحياة. هذا الإجهاد يمكن أن يظهر في أشكال مختلفة، مثل الجفاف والإرهاق الحراري وحتى الموت في حالات عدم تمكن الحيوانات من تبديد الحرارة بشكل كافٍ.


اقرأ أيضاً : الامن: إخماد حريق اندلع في منطقة الصفصافة الحرجية في عجلون


إجراءات لتخفيف آثار الحرارة على الحيوانات

وفيما يخص الثروة الحيوانية، أشار الدكتور حداد إلى وجود إجراءات وتدابير تساعد الحيوانات على تحمل درجات الحرارة المرتفعة، من بينها توفير مناطق مظللة أو هياكل محمية يمكن للحيوانات اللجوء إليها، مع التأكد من التهوية الكافية في الأماكن المغلقة.

كما شدد على أهمية تعديل جداول التعليف لتجنب التغذية في الفترات الأكثر حرارة من اليوم، وتقديم أعلاف عالية الجودة وسهلة الهضم لتقليل إنتاج الحرارة الأيضية. وأكد على ضرورة مراقبة الحيوانات بحثاً عن علامات الإجهاد الحراري مثل اللهاث أو الخمول أو انخفاض تناول العلف، وإيجاد الحلول المناسبة.


اقرأ أيضاً : الأمن يدعو المواطنين لعدم إعاقة حركة السير مقربة حظائر بيع الأضاحي


كما أكد على ضرورة توفير مياه نظيفة وعذبة بشكل مستمر للحيوانات وتنظيم درجة حرارة أجسامها، ومراقبة مصادر المياه بانتظام لمنع تلوثها أو استنزافها، خاصة خلال الطقس الحار.

تأثيرات عالمية لتغير الحرارة على النباتات

وأشارت التقديرات العالمية إلى أن زيادة درجة الحرارة بمقدار درجة واحدة مئوية في متوسط درجة الحرارة السنوية يمكن أن تؤدي إلى انخفاض بنسبة 4-10% في غلة المحاصيل.

وأشار إلى أهمية تقليل آثار الحرارة المرتفعة على فسيولوجيا النبات والحيوان من خلال تنفيذ استراتيجيات مختلفة للتخفيف من الإجهاد الحراري والحفاظ على الظروف المثلى للنمو.


اقرأ أيضاً : فيديو - لماذا يفضل أهالي الرمثا أضحية الإبل عن الأضاحي الأخرى؟


وأوصى بوضع طبقة من الحشائش الجافة حول النباتات للحفاظ على رطوبة التربة وتنظيم درجة حرارتها وتقليل الإجهاد المائي، بالإضافة إلى منع نمو الأعشاب الضارة التي تنافس النباتات على الماء والمواد المغذية.

كما دعا إلى استخدام الري بالتنقيط أو وسائل أخرى لتوصيل المياه مباشرة إلى منطقة الجذور، وري النباتات في الصباح الباكر أو المساء لتقليل فقدان الماء من خلال التبخر وتقليل الضغط على النباتات خلال فترات الحرارة الشديدة، واختيار الأصناف النباتية التي تتكيف مع درجات الحرارة المرتفعة.