القسام: سنحرر "الأسرى" تحت أي ظرف وفي أي مرحلة

فلسطين
نشر: 2015-03-09 11:41 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
القسام: سنحرر "الأسرى" تحت أي ظرف وفي أي مرحلة
القسام: سنحرر "الأسرى" تحت أي ظرف وفي أي مرحلة

رؤيا - الأناضول - قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها ستعمل على تحرير الأسرى الفلسطينيين من داخل السجون الإالاحتلال، تحت "أي ظرف"، وفي "أي مرحلة".

 

وقال "أبو عبيدة" المتحدث باسم كتائب القسام في تصريح، الاثنين، إنّ قضية الأسرى على رأس "أولويات القسام"، وأنها ستعمل على تحرير الأسرى من داخل سجون الاحتلال "تحت أي ظرف من الظروف"، أو أي مرحلة.

 

وأضاف أبو عبيدة:" الحاضر يشهد على وفاء القسام للأسرى، والسعي لتحريرهم، وسيثبت المستقبل، هذه القاعدة الراسخة".

 

ولم يشر أبو عبيدة، إلى الهدف من وراء تصريحه حول الأسرى، في هذا التوقيت.

 

وقامت "حركة حماس" بتنفيذ العديد من عمليات أسر الجنود، كان من بينها الجندي جلعاد شاليط، الذي أسرته في عام 2005، وبعد صفقة تبادل للأسرى أبرمتها هي والاحتلال، في تشرين أول عام 2011، برعاية مصرية، أفرجت سلطات الاحتلال آنذاك عن 1050 أسيرا، مقابل تسليم حماس للجندي "شاليط".

 

وأعلنت، حركة حماس خلال الحرب الأخيرة التي شنتها قوات الاحتلال على غزة عن أسر جندي من قوات الاحتلال، يدعى أرون شاؤول.

 

وتتهم سلطات الاحتلال حركة حماس، باحتجاز جثة ضابط آخر، (هدار غولدن) قُتل في اشتباك مسلح شرق مدينة رفح في 1 آب الجاري، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفه حتى الآن.

أخبار ذات صلة

newsletter