مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق في قرصنة مواقع اميركية لصالح داعش

هنا وهناك
نشر: 2015-03-09 10:18 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق في قرصنة مواقع اميركية لصالح داعش
مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق في قرصنة مواقع اميركية لصالح داعش

رؤيا - - أ ف ب  - اوردت شبكة ان بي سي نيوز الاثنين ان مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" يحقق في سلسلة عمليات قرصنة لمواقع الكترونية ادت الى نشر راية تنظيم داعش  عليها.

وتابعت الشبكة ان من بين هذه المواقع موقع لسباق السيارات في ولاية اوهايو ومركز غودويل في ميزوري وكنيسة في كندا.

كما سجلت هجمات مماثلة على مواقع اخرى غير معروفة في ولايات مونتانا ونيويورك وماساتشوستس ومينيسوتا.

وقال اف بي آي انه على علم بالحوادث وانه "على اتصال مع الاطراف المتضررين". وقال محلل في الشؤون الامنية لشبكة ان بي سي انه من غير المحتمل ان يكون لعمليات القرصنة "اي علاقة حقيقية" بالتنظيم الجهادي.

واشير الى عمليات قرصنة مشابهة الاحد في ايرلندا حيث تعرض موقع مركز دبلن لحوادث الاغتصاب للقرصنة.

وكتب على الموقع "قرصنة من قبل تنظيم داعش . نحن في كل مكان"، بينما سمعت موسيقى مرتبطة بالتنظيم.

ويعتمد التنظيم على حملة دعاية مكثفة على الانترنت من اجل تجنيد مقاتلين او مؤيدين له في كل مكان من العالم.

 

أخبار ذات صلة

newsletter