مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

أطراف الحوار يعودون إلى ليبيا للتشاور

أطراف الحوار يعودون إلى ليبيا للتشاور

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - سكاي نيوز - أعلنت الأمم المتحدة أن المحادثات بين الأطراف اللييبة المتناحرة حققت تقدما، في حين عاد المشاركون الليبيون في الحوار إلى بلدهم لمناقشة اقتراح بشأن تشكيل حكومة وحدة.

 

ورجحت بعثة الأمم المتحدة أن يستأنف الفرقاء الليبيون الحوار في المغرب خلال أيام.

 

وتستهدف محادثات المغرب تشكيل حكومة وحدة والتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وإعادة التحول الديمقراطي في ليبيا إلى مساره، لكن طرفي الحوار يواجهان انقسامات داخلية بشأن المفاوضات مع استمرار القتال.

 

واجتمع ممثلو الجانبين معا في المغرب للمرة الأولى، في حين كان الجانبان يلتقيان مع مندوبي الأمم المتحدة بشكل منفصل في جولات المحادثات السابقة.

 

ويدعم قادة الغرب المحادثات بوصفها السبيل الوحيد لإنهاء القتال الدائر في ليبيا، بين الجيش من جهة وعدة مجموعات مسلحة من جهة أخرى.

 

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون بعد الاجتماعات: "عقد اجتماع بين الطرفين كان رمزيا ولم يكن جزءا من المحادثات لكنه كان مهما".

 

وقال المندوب المستقل المشارك في المحادثات شريف الوافي لـ"رويترز"، إن كلا الجانبين سيناقش قائمة مقترحة للزعماء المحتملين لرئاسة حكومة وحدة .

 

وتعمل حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني المعترف بها دوليا ومجلس النواب المنتخب، من شرق البلاد، منذ سيطرت قوات "فجر ليبيا" على طرابلس في الصيف الماضي، وشكلت حكومة في العاصمة لم تحظ باعتراف دولي.