قتيلان و7 مصابين جراء سقوط قذيفتين على حي سكني في بنغازي الليبية

عربي دولي
نشر: 2015-03-01 20:35 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
قتيلان و7 مصابين جراء سقوط قذيفتين على حي سكني في بنغازي الليبية
قتيلان و7 مصابين جراء سقوط قذيفتين على حي سكني في بنغازي الليبية
المصدر المصدر

رؤيا - الاناضول - قُتل مدنيان وأصيب 7 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة جراء سقوط قذيفتين صاروخيتين بشكل عشوائي، مساء اليوم الأحد، على حي سكني ببنغازي، شرقي ليبيا، بحسب مصدر طبي وشهود عيان.

وفي تصريحات للأناضول، قال مصدر طبي مسؤول إن "مستشفى الجلاء للحوادث ببنغازي استقبل، مساء اليوم، قتيلان مدنيان وسبعة جرحى إصابتهم متفاوتة الخطورة جراء سقوط قذيفتين صاروخيتين على منطقة سيدي حسين السكنية".

وفي حين لم يحدد المسؤول الطبي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، مصدر تلك القذائف، أكد شهود عيان من أهالي الحي أنها قذائف "عشوائية"، ناتجة عن المعارك المسلحة الدائرة بمدينة بنغازي منذ أشهر بين قوات موالية للواء خليفة حفتر وتنظيم أنصار الشريعة وكتائب الثوار.

وأول أمس الجمعة، سقطت أيضا ثلاث صواريخ بالقرب من تجمع لمتظاهرين في ساحة الكيس.

وبحسب مراسل الأناضول في مدينة بنغازي، فإن المدينة مازالت تشهد اشتباكات مسلحة منذ أشهر بين قوات رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثقة عن البرلمان المجتمع في مدينة طبرق، شرقي البلاد، وبين مؤيدين لها من الأهالي المسلحين وبين مسلحي تنظيم أنصار الشريعة وكتائب الثوار الإسلامية الموالية له، فيما يتخلل ذلك تساقط لعدد من الصواريخ العشوائية داخل أحياء سكنية ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين.

وتعاني ليبيا أزمة سياسية بين تيارين، ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق (شرق) والذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أما الجناح الثاني للسلطة، فيضم المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا) ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).

أخبار ذات صلة