العبادي يتعهد بمنع داعش من تهريب الآثار

عربي دولي
نشر: 2015-03-01 05:38 آخر تحديث: 2016-07-30 15:00
العبادي يتعهد بمنع داعش من تهريب الآثار
العبادي يتعهد بمنع داعش من تهريب الآثار
المصدر المصدر

رؤيا - سكاي نيوز - تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمنع مسلحي تنظيم "داعش" من تهريب قطع أثرية وبيعها، مطالباً بدعم المجتمع الدولي من أجل ملاحقة المهربين.

 

وتوعد العبادي، خلال إعادة المتحف الوطني العراقي في بغداد، بتتبع هذه القطع عبر العالم، مشيراً إلى أن كل القطع الأثرية مُرقمة وعليها علامات خاصة.

 

وكانت لقطات فيديو أظهرت أفراداً من تنظيم داعش يحطمون تاريخاً يعود لآلاف السنين، في أحد متاحف الموصل شمالي العراق، قررت بغداد إعادة افتتاح متحفها الوطني. وهي المرة الأولى التي يفتح فيها المعرض أبوابه بشكل كامل للزوار منذ غزو العراق.

 

وكان علماء آثار قول عن هذه الآثار إنها تعود إلى مدينتين قديمتين في حضارة بلاد الرافدين.

 

وسبق تعهد العبادي بملاحقة مهربي آثار العراق قرار دولي بمنع الإتجار بالقطع الأثرية، وذلك في مسعى لمواجهة تهديدات تنظيم داعش الذي يسيطر على أكثر من 1800 موقع أثري مسجل في العراق.

 

وكشف العبادي، أن مسلحي تنظيم داعش احتفظوا ببعض القطع الأثرية قبل إقدامهم على تحطيم آثار لا تقدر بثمن في متحف مدينة الموصل، متعهداً بالقضاء على من وصفهم بـ"البرابرة الإرهابيين".

 

وقال رئيس الوزراء، في مؤتمر صحفي، "لدينا من الأخبار أن داعش دمروا البعض (من القطع الأثرية) ويهربون البعض الآخر وعملية التهريب قائمة على قدم وساق".

 

وأضاف أن كل المقتنيات مرقمة وعليها علامات، وأن العراق سيسعى لتتبعها بمساعدة دولية، قبل أن ينشد المساعدة من "مجلس الأمن والأمم المتحدة.. وجميع الدول المحبة للسلام".

أخبار ذات صلة