طوقان: الأخطار على الحدود تتطلب تأمين الإحتياجات العسكرية

محليات
نشر: 2015-02-25 16:28 آخر تحديث: 2016-07-02 01:10
طوقان: الأخطار على الحدود تتطلب تأمين الإحتياجات العسكرية
طوقان: الأخطار على الحدود تتطلب تأمين الإحتياجات العسكرية
المصدر المصدر

رؤيا - جورج برهم - قال وزير المالية أمية طوقان ان كانت فرضيات الموازنة تميل الى جانب التحفظ فهذا يسجل الى قانونين الموازنة والوحدات.

وذكر طوقان خلال رده على  كلمات النواب حول  قانون الموازنة العامة للعام 2015 وقانون موازنات الوحدات الحكومية المستقلة لعام 2015 أن وجابنا الاول والاخير هو حماية هذا الوطن من اي اخطار محتملة وتمكين الاقتصاد الاردني، ومواجهة اي خطر كان.

وأضاف أن الاخطار المتزايده على حدودنا يتوقع ان يوفر صافي الاثر مساحة اضافية للسياسة المالية لتأمين الاحتياجات الطارئة في مقدمتها العسكرية والامنية وشبكة الضمان الاجتماعي.

وقال: إن ما ذكر في كلمات نواب من توفير 500 مليون دينار في الموازنة: " نتمى ذلك لكنه ليس كذلك".

وبين أن سعر النفط 60 دولار للبرميل وفي ظل تقلبات اسعاره خلال الثلاثين سنة الماضية، "يعلم المجلس تجاوزت اسعار النفط حاجز ال60 دولار للبرميل لذلك قد لا يكون من الحكمة اخذ سعر 60 دولارا للبرميل كأساس خلال ستة اشهر الماضية.

وتابع في حال استخدام الوفر فأن عجز الموازنة سينخفض دون الحاجة الى تعديل اي ارقام في الموازنة ، حيث أن الأرقام المتفق عليها مع شركة الكهرباء اذا استمر ارتفاع اسعار النفط بمستوياتها الحالية سنخفض خسائرهاالى ما يقرب الـ "600 مليون دينار".

وأشار الى أن الحكومة تقوم الحكومة بإعداد تقارير للكلف المباشرة وغير المباشرة لتمكين الاردن القيام بدوره المحوري لمواجه التطرف والارهاب، حيث أن لا يمكن ان يتحمل الاردن الكلف وحده وعلى المجتمع الدولي مساعدته على مواجه الارهاب والتطرف.

 

المزيد من التفاصيل تباعا...

أخبار ذات صلة