براءة رئيس الوزراء ووزير الداخلية في عهد مبارك في قضية فساد مالي

عربي دولي
نشر: 2015-02-24 10:58 آخر تحديث: 2016-08-06 15:40
براءة رئيس الوزراء ووزير الداخلية في عهد مبارك في قضية فساد مالي
براءة رئيس الوزراء ووزير الداخلية في عهد مبارك في قضية فساد مالي
المصدر المصدر

رؤيا - الأناضول - قررت محكمة مصرية، الثلاثاء، تبرئة أحمد نظيف وحبيب العادلي رئيس الوزراء ووزير الداخلية، إبان حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، من الاتهامات الموجهة إليهما في قضية فساد مالي، عرفت إعلامياً بـ"اللوحات المعدنية"، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة شرقي القاهرة، حكمت ببراءة نظيف، والعادلى، فى قضية ''اللوحات المعدنية"، المتهمين فيها بإهدار 92 مليون جنيه (13 مليون دولار أمريكي) من أموال الدولة وتربيح الغير، وذلك خلال إعادة محاكمتهما بالقضية.

وأضاف أن رئيس الوزراء الأسبق يبقى مخلي سبيله، فيما سيظل العادلي، محبوساً على ذمة قضية أخرى متعلقة بالفساد المالي والتي عرفت إعلاميا بـ"الكسب غير المشروع"، ومن المقرر أن يصدر بها حكم في 12 آذار المقبل.

وأوضح المصدر القضائى أن النيابة العامة من حقها الطعن على حكم البراءة فى قضية اللوحات المعدنية أمام محكمة النقض (محكمة تنظر الطعون على الأحكام).

وبخلاف القضية المتبقية للعادلي، لا توجد أية قضية أخرى يحاكم على ذمتها رموز النظام السابق.

وفي 29 كانون أول الماضي، قررت محكمة جنايات القاهرة، مد أجل الحكم في إعادة محاكمة نظيف والعادلي، في قضية اللوحات المعدنية ، لجلسة الثلاثاء.

وسيتخلى العادلي، عن السترة الزرقاء المقررة في لائحة السجون المصرية لمن صدر بحقهم حكم بالإدانة، مرتدياً السترة البيضاء لحين إصدار حكم في القضية المتبقية.

أخبار ذات صلة