غارات التحالف قتلت 8500 من تنظيم داعش الارهابي

عربي دولي
نشر: 2015-02-23 06:47 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
غارات التحالف قتلت 8500 من تنظيم داعش الارهابي
غارات التحالف قتلت 8500 من تنظيم داعش الارهابي
المصدر المصدر

رؤيا - الاناضول - قال قائد القوات الأمريكية الوسطى الجنرال لويد أوستن،  خلال زيارته للعراق إن غارات التحالف الدولي بقيادة بلاده أوقعت 8500 قتيل في صفوف مقاتلي تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

وجاءت تصريحات اوستن خلال لقائه في بغداد بوزير الدفاع خالد العبيدي، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع العراقية.

وقال أوستن خلال اللقاء "حتى الآن تم قتل 8500 من داعش خلال الحملة الجوية" التي بدأت في آب الماضي في العراق وتوسعت لاحقا لتشمل سوريا.

وأضاف القائد العسكري الأمريكي إن "جيوش الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف تهدف إلى نقطتين: مساعدة العراق في منع تقدم التنظيمات الإرهابية، واعطاء الفرصة للقوات العراقية لإثبات الجدارة والقدرة في دحر الإرهاب".

وأكد أوستن أن "هذا العمل يحتاج إلى دعم كبير للعراق من حيث التسليح والتدريب".

وتقود الولايات المتحدة التحالف الدولي المكون من نحو 60 دولة غربية وعربية يشن غارات جوية يومية على "داعش" لإضعاف المتشددين تمهيدا لتولي جيوش محلية القضاء عليهم.

كما تقوم الولايات المتحدة بتسليح الجيش العراقي وتدريبه عبر أكثر من 3 آلاف جندي منتشرين في قواعد جوية بأرجاء العراق لتهيئة الجنود العراقيين لمعركة استعادة مدينة الموصل معقل "داعش" في العراق.

وأبلغ رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري الجنرال الأمريكي أوستن بأن حسم معركة الموصل أصبح وشيكا، بحسب بيان للبرلمان العراقي.

وشدد الجبوري على أهمية تأمين المناطق المحررة في الأنبار ونينوى وصلاح الدين وتوفير الخدمات الأساسية لسكانها.

من جانبه أكد الجنرال أوستن استمرار دعم التحالف الدولي للعراق في حربه ضد التنظيمات الإرهابية، موضحا أن التقدم الذي أحرزته القوات الأمنية في خلال الأيام الماضية سيتعزز على عدد من الجبهات.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأحد في بيان لها، أن قواتها قتلت 25 "إرهابيا" في إشارة إلى مقاتلي تنظيم "داعش" في محافظة الأنبار غربي العراق.

وعادة ما تعلن السلطات العراقية مقتل الكثير من مسلحي تنظيم "داعش" لكنها لا تقدم ما يعزز تلك الأنباء التي يصعب التحقق منها من مصدر مستقل.

وفي محافظة نينوى (شمال) أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال قيادي أمني بتنظيم "داعش" بنقطة أمنية في مدينة تلعفر غربي الموصل.

وقال مصدر أمني عراقي في محافظة نينوى لـ"الأناضول" إن "مسلحين مجهولين نصبوا كمينا للمدعو سامح بكر إحسان الفرحات والذي يشغل منصب مسؤول اللجنة الأمنية في ما يسمى ولاية الجزيرة التي أعلن عن تأسيسها التنظيم الأسبوع الماضي".

وكان مسلحون مجهولون قد تمكنوا من اغتيال 3 قياديين من تنظيم "داعش" في مدينة تلعفر في غضون الأسبوع الماضي.

أخبار ذات صلة