مجلس النواب يناقش موازنة 2015

محليات
نشر: 2015-02-22 10:02 آخر تحديث: 2016-07-30 08:50
مجلس النواب يناقش موازنة 2015
مجلس النواب يناقش موازنة 2015
المصدر المصدر

رؤيا – رعد بن طريف- بدأ مجلس النواب اليوم الأحد خلال جلسة صباحية برئاسة المهندس عاطف الطراونة وبحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة لمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لسنة 2015 ومشروع قانون موازنة الوحدات الحكومية المستقلة لسنة 2015.

 

وتاليا ابرز ما جاء خلال الجلسة :

 

وقال النائب محمود الخرابشة "أجدد بيعتي للعائلة الهاشمية والملك عبد الله الثاني , فالأردن مر بظروفٍ عصيبة وراهن الكثيرون فيها على سقوطنا إلا أننا وقفنا كأردنيين صفاً واحداً خلف الوطن وقيادته الحكومة لا تقوم بواجبها بالشكل المطلوب , وأجدد رفضي رفع أسعار الكهرباء ، وعلى الحكومة الاعتراف بفشلها بملف الطاقة , حيث أنها لم تنجح حتى اللحظة في ايجاد بديل للغاز المصري الذي تم تفجيره 30 مرة , كما ارتفعت بعهد هذه الحكومة مديونية الدولة".

واضاف الخرابشة ان هذه الموازنة صماء وتخلوا من أي تنمية، وأحذر الجميع من الأوضاء المعيشية والاقتصادية سيئة، وهذه الحكومة حكومة جباية تسعى لحل مشكلاتها الاقتصادية من جيوب المواطنين، موازنة 2015 خجولة وغير واقعية , وهي فاشلة وعلى الحكومة الرحيل لسوء ادارتها للملف الاقتصادي.

 

وقال النائب رائد الخلايلة ان هناك مبالغات في حجم الايرادت العامة للدولة التي وردت في مشروع قانون الموازنة العامة , خاصة فيما يتعلق بالمساعدات الخارجية التي من الممكن أن لا تصل المبالغ كاملة للأردن , وأيضاً هناك مبالغة في تحصيل الايرادات من الضرائب، ويلاحظ في الموازنة سعي الحكومة على الاستمرار في اصدار سندات اليورو في هذه الموازة نلاحظ عدم وجود توجهٍ تنموي.

واشار الى ان هذه الموازنة لا تولي اهمية للأولويات , كتطوير القطاعين الصحي والتعليمي , وعليها التوقف جيداً لتحديد أولوياتها في الانفاق.

 

اما النائب نايف الخزاعلة فقال أطالب الحكومة برفع موازنة القوات المسلحة , بالإضافة إلى زيادة رواتب العاملين والمتقاعدين العسكرين الذين تقل رواتبهم عن 500 دينار.

واضاف "أشكر الحكومة وكافة أجهزة الدولة والقطاع الخاص لحسن ادارتها للعاصفة الثلجية".

 

وقال النائب بدر الطوره ان الموازنة الحالية موازنة نمطية وعادية ، وليست موازنة تقشفية والدين العام للملكة بحاجة لخطة لتخفيضه.

واشار الى ان الحكومة عجزت عن الاستفادة من انخفاض اسعار النفط واقرار قانون الضريبة كما على الحكومة اعادة النظر في سياساتها لتطوير الاقتصاد , مثل تطوير القطاع التعليمي ومخرجاته.

ودعا الطورة الحكومة بوضع خطة تنموية شاملة لتحسين الوضع الإقتصادي للمواطنين مشيرا انه يجب أن يكون هناك قرار لإلغاء أو دمج بعض الوزارات والهيئات الحكومية.

 

بدوره قال النائب خالد البكار في كلمة عن الإئتلاف الوطني بأن هذه الموازنة عاجزة وسياساتها ليست بالحصيفة , ولا حول لهذه الموازنة ولا قوة , ومخطئ من يقول أن هذه الحكومة وحدها من تخطئ , بل الخطأ جاء أيضاً من الحكومات السابقة وفي رقبة هذه الحكومة قوت المواطنين الذين صبروا على سياساتها في سبيل أمن الوطن , نؤمن بدورنا في حربنا على الإرهاب , ونقدر أنه يجب أن تكون الفاتورة العسكرية لها أولوية وندعم مقترح انشاء صندوق مالي للطوارئ , ولدعم القطاع العسكري.

واشار البكار ان من ايجابيات الموازنة أن يأتي خطابها على الموازنة في وقت مبكر, لكنه خطاب ضعيف , لدينا خشية أن ينعكس هذا التقشف الذي ورد في الموازنة له أثرٌ على تردي الخدمات التي تقدم للمواطنين, ورفع نسبة الضريبة ربما يزيد من نسبة التهرب الضريبي , حيث تشير آخر الأرقام إلى وجود ملياري دينار كتهرب ضريبي .

وتسأل، هل استغلت الحكومة جيداً من المنحة الخليجية, وهل انعكس ذلك على الخدمات التي تقدم للمواطنين , وهل شعر المواطن بذلك ؟

 

وقال النائب مصطفى الشنيكات في كلمة بإسم التجمع الديمقراطي اننا ما زلنا نعاني من ذات المشكلات التي تواجهنا ولم نتعلم منها, والتحدي الأبرز الذي يواجه الاقتصاد الأردني هو تنامي العجز في المديونية, وما زال المواطنون يجدون صعوبة في تأمين احتياجاتهم في ظل ارتفاع الأسعار بالأردن و 62% من العاملين في الأردن تقل رواتبهم عن 400 دينار.

ورفع رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة الجلسة الصباحية لاستكمال المناقشات خلال جلسة مسائية تعقد مساء اليوم.

أخبار ذات صلة