هادي يتمسك بشرعيته رئيسا لليمن: كل الإجراءات بعد 21 سبتمبر باطلة

عربي دولي
نشر: 2015-02-21 18:20 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
هادي يتمسك بشرعيته رئيسا لليمن: كل الإجراءات بعد 21 سبتمبر باطلة
هادي يتمسك بشرعيته رئيسا لليمن: كل الإجراءات بعد 21 سبتمبر باطلة
المصدر المصدر

رؤيا - الأناضول - تمسك الرئيس اليمني المستقيل، عبدربه منصور هادي، بشرعيته رئيسا للبلاد، وذل في أول بيان صادر عنه عقب مغادرته، العاصمة صنعاء "متخفيا" إلى عدن، جنوبي البلاد.

واعتبر هادي في بيان، أصدره مساء اليوم السبت من عدن، وذيله بتوقيعه "رئيس الجمهورية" أن "كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر/أيلول (تاريخ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء) باطلة ولا شرعية لها".

ودعا هادي، في بيانه الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، الهيئة الوطنية للحوار للانعقاد في عدن أو تعز (جنوب)، معلنا تمسكه بالعملية السياسية والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومسودة الدستور لليمن الاتحادي الجديد.

هادي دعا، في بيانه أيضا، إلى "رفع الإقامة الجبرية عن رئيس الحكومة ورجالات الدولة وإطلاق المختطفين"، في إشارة إلى حكومة خالد بحاح المستقيلة.

كما حث المؤسسات الأمنية والعسكرية في اليمن على الالتزام بـ"الشرعية الدستورية".

وفي بيانه حيا هادي "أبناء شعبنا الذين عبروا عن رفضهم للانقلاب"، في إشارة إلى الإعلان الذي أصدرته اللجنة الثورية التابعة للحوثيين في السادس من الشهر الجاري.

وكانت اللجنة الثورية التي يرأسها محمد الحوثي، أعلنت في القصر الجمهوري بصنعاء، يوم 6 فبراير/شباط الجاري، ما أسمته "إعلانا دستورياً"، يقضي بتشكيل مجلس وطني مكون من 551 عضواً يتم عن طريقه انتخاب مجلس رئاسي مكون من 5 أشخاص يكلفون شخصا بتشكيل حكومة انتقالية.

وفي وقت سابق اليوم، غادر هادي منزله في صنعاء متخفياً إلى محافظة عدن دون علم الحوثيين، بحسب مقربين منه تحدثوا للأناضول، فيما نفى بنعمر، مشاركة الأمم المتحدة في مغادرة الرئيس اليمني المستقيل، إلى عدن.

جاء ذلك بعد أكثر من 3 أسابيع من فرض مسلحي الحوثي الإقامة الجبرية على هادي في منزله، وذلك رداً على استقالته المفاجئة في 22 من الشهر الماضي بعد أيام قليلة من اشتباكات بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحي الحوثي، وانتهت بسيطرة الأخيرين على دار الرئاسة والقصر الجمهوري الذي كان يقيم فيه رئيس الوزراء خالد البحاح بالإضافة إلى حصار منزل هادي.

أخبار ذات صلة