التربية والتعليم والثقافة النيابية تباشر مناقشة مشروع قانون حماية اللغة العربية لسنة 2014

محليات
نشر: 2015-02-17 15:26 آخر تحديث: 2016-07-07 04:40
التربية والتعليم والثقافة النيابية تباشر مناقشة مشروع قانون حماية اللغة العربية لسنة 2014
التربية والتعليم والثقافة النيابية تباشر مناقشة مشروع قانون حماية اللغة العربية لسنة 2014
المصدر المصدر

رؤيا- جورج برهم- باشرت لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية مناقشة مشروع قانون حماية اللغة العربية لسنة 2014 خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم برئاسة النائب الدكتور بسام البطوش وحضور رئيس مجمع اللغة العربية الدكتور عبدالكريم خليفة واعضاء المجمع الدكتور عبداللطيف عربيات والدكتور خالد الكركي والدكتور محمد حمدان.

وقال النائب البطوش ان اللجنة استمعت الى عصف ذهني قدمه الحضور حول اهمية مشروع القانون في ظل ما تشهده اللغة العربية من تراجع بالمجتمع العربي بشكل عام والاردن بشكل خاص نتيجة لما تم ممارسته من ادخال لمصطلحات عامية اثرت على حضور اللغة العربية.

واضاف النائب البطوش ان مشروع القانون يعتبر رافدة اساسية للمحافظة على هوية المجتمع الاردني الذي يستمدها من القومية العربية والدين الاسلامي وهو ما ينص عليه دستور الدولة ، موضحا بان اللجنة ستواصل اجتماعاتها لمناقشة مواد القانون والالتقاء بكل من له علاقة به خاصة وان المشروع متعلق بمختلف القطاعات التعليمية والتجارية والسياحية والصناعية.

من جانبه قال رئيس مجمع اللغة العربية الدكتور عبدالكريم خليفة ان اللغة العربية تتعرض الى ابشع هجمة شرسة منذ 1400 عام مشيرا الى ان هناك من ابناء الامة العربية من يشارك الغرب الراي في الخلط بين اللغة الفصحية واللغة العامية بالدول العربية ، مشيرا الى ان هناك جامعات غربية بدات منذ الثمانينات من القرن الماضي بتدريس اللغة العربية وتحتها اللغات العامية لباقي الدول العربية وهذا امر خطير ومؤسف ويضر بلغتنا.

واوضح الدكتور خليفة ان الامة الوحيدة التي تدرس بغير لغتها هي الامة العربية وهذا نتيجة سياسات وتخطيط ممنهج موضحا بان اللغة العربية هي اللغة العلمية الاولى في العالم لاربع قرون ماضية بعكس ما نراه اليوم.

بدوره ثمن عضو المجمع الدكتور عبداللطيف عربيات هذا القانون ودور مجلس النواب في مناقشته لاقراراه موضحا بان لغة الدولة الاردنية هي العربية وهذا ما نص عليه دستورها مشيرا الى ان قانون حماية اللغة هو تثبيت لما جاء بالدستور.

من جابنه قال الدكتور خالد الكركي عضو مجمع اللغة العربية ان قانون حماية اللغة هو اخلاقي بالدرجة الاولى موضحا بان هناك تلوث بصري تم صناعته ولا بد من معالجته من خلال اللوحات الاعلانية التي تزين المحلات التجارية وهي تحمل اسماء غير عربية سليمة.

واضاف الدكتور الكركي اننا بحاجة الى قانون يلزم الجميع في استخدام اللغة العربية بكل شؤون الحياة بالبلاد مع مراعات بعض الاستثناءات التي تتطلب ذلك.

من جانبه عضو مجمع اللغة العربية الدكتور محمد حمدان قال ان اللغة العربية هي احدى اللغات الستة المعتمدة بالعالم مثمنا دور مجلس النواب ولجنة التربية النيابية في فتح القانون للخروج به واقراره.

أخبار ذات صلة