جلسة مسائية "تشريعية" للنواب..تفاصيل

محليات
نشر: 2015-02-15 15:11 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
جلسة مسائية "تشريعية" للنواب..تفاصيل
جلسة مسائية "تشريعية" للنواب..تفاصيل
المصدر المصدر

رؤيا- جورج برهم - عقد مجلس النواب مساء الاحد جلسة تشريعية مسائية برئاسة المهندس عاطف الطراونة حيث تم خلال الجلسة مناقشة قانون معدل لقانون تشكيل المحاكم الشرعية، وتستعرض رؤيا تاليا ابرز تطورات الجلسة:

 

بدأت الجلسة بكلمة لرئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة دان فيها الجريمة التي حصلت في الولايات المتحدة الأميركية الأسبوع الماضي والتي راح ضحيتها 3 شبان مسلمين منهم اردنيتان في تشايل هيل بالولايات المتحدة حيث وصفها بأنها لا تقل وحشية عن جرائم الارهاب.

 

وبين الطراونة خلال الكلمة ان المجلس يستنكر مثل تلك الافعال غير المقبولة والتأخر عن واجب ادانة الفعل الاجرامي طامة كبرى، معتبراً هذا الفعل بالقبيح.

وتاليا نص الكلمة التي القاها الطراونة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الرحمة لأرواح شهداء الإرهاب والتطرف في كل بقعة يراق فيها دم الأبرياء من غير وجه حق.

واننا في مجلس النواب اذ نطالب بتجريم الإرهاب وإدانته وبمقياس واحد، لنستنكر كل فعل ارهابي جبان يستهدف تلك الأرواح.

ان جريمة "تشابيل هيل" التي أسفرت عن إستشهاد رزان ويسر أبوصالحة وضياء بركات، لا تقل وحشية عن جرائم الإرهاب التي نجرمها ونمقتها ونسعى لإستئصالها.

وعليه فإننا نطالب الجميع في التعامل مع مثل هذه الجرائم، بذات المعيار ومن ذات الزاوية التي ينظرون فيها للإرهاب كخطر يهددنا جميعاً.

وإننا نجرم مثل هذه الإفعال، بعيدا عن صناعة المبررات فالإرهاب لا دين له ولا عقل به، وحربه ومجابهته ومكافحته فرض عين علينا جميعاً، والتأخر عن هذا الواجب إثم كبير.

أما التفرقة والتصنيف في إدانة الإرهاب فهي الطامة الكبرى، وهو الخطر المحدق.

وعلى صعيد مختلف؛ نهنئ المحاربين القدامى والمتقاعدين العسكريين بيوم الوفاء لهم، ونعتبر بأن هذه المناسبة هي فرصة لشكر طليعة الجيش العربي في الميدان وهم الخالدين في بطولاتهم، كما نتقدم بالشكر والثناء الى القوات المسلحة الجيش العربي والاجهزة الأمنية؛ ضباطاً وضباط صف وأفراد، على عظيم تضحيتهم ، للذود عن هذا الوطن العزيز وعرشه الثمين، وشعبه العظيم.

 

من جهة اخرى، طالب عدد من النواب بإعادة صيانة جوانب الطريق في قناة الملك عبدالله (الغور الشرقية) وبناء كتل اسمنتية على جوانب السد، بعد الحادثة التي وصفت بـ"الفاجعة" والتي توفي فيها خمسة أشخاص من عائلة واحدة غرقا قبل يومين، بعد سقوط مركبتهم في قناة الملك عبدالله لمدة ليلة كاملة بدون أن يعلم بهم أحد.

يشار ان الاسرة المكونة من الأب الأربعيني والأم الثلاثينية الحامل بجنينها و3 أبناء هم إسلام ، وعبدالله وطفل رضيع واسمه زيد، وقائمة ضحايا اخرى من ضحايا الغرق في القناة، سواء من زوار المنطقة او ابناء المنطقة.

 

الى ذلك، أحال مجلس النواب القانون المعدل لقانون الأوراق المالية الى اللجنة المالية، وباشر بمناقشة قانون المحاكم الشرعية.

 

من جانبه، اعترض النائب مجحم الصقور على عدم منحه فرصة للحديث في قضية الغرق، إلا أن الطراونة اعتبر أنه يطبق النظام الداخلي.

 

وقال النائب مصطفى ياغي "ان التسمية في هذا القانون هو تشكيل المحاكم الشرعية ولا يجوز ان يلغى المشرع ولا داعي لإضافة كلمة الشرعية اينما وردت".

 

النائب زكريا الشيخ قال "ان الهدف هو أسلمة التشريع والتمييز بين المحكمة وبقية المحاكم".

 

ورفع مجلس النواب سن القضاة في القانون من 27 عاما الى 30 عاما وذلك ليتماشى مع قانون استقلال القضاء.

 

وفي نهاية الجلسة أقر المجلس قانون المحاكم الشرعية لعام 2014.

أخبار ذات صلة