الاحتلال يستعد للإفراج عن جثامين عدد من الشهداء

فلسطين
نشر: 2015-02-13 09:08 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
الاحتلال يستعد للإفراج عن جثامين عدد من الشهداء
الاحتلال يستعد للإفراج عن جثامين عدد من الشهداء
المصدر المصدر

رؤيا - شبكة قدس - أعلنت “الحملة الوطنية الفلسطينية لاسترداد جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين”، أنها تلقّت إشعاراً مما يسمى “مكتب المستشار القضائي العسكري الإسرائيلي” يفيد بأن سلطات الاحتلال قد شرعت بإجراء فحص أولي لقائمة أسماء الشهداء التي تقدمت بها الحملة مطالباً بالإفراج عن جثامينهم وإعادتها إلى ذويهم.

وقالت الحملة في بيان لها اليوم الخميس: “إن المستشار العسكري أوضح أن السلطات الإسرائيلية بدأت بجمع المعلومات والبيانات الموثقة لديها تمهيدا لإجراء فحوصات الحمض النووي “DNA” للجثامين ومطابقتها مع نتائج الفحوصات التي ستجرى لأقارب من الدرجة الأولى، ومن ثم إعادة جثامين الشهداء الذين تتطابق نتائج فحوصاتهم مع نتائج فحوصات عائلاتهم خلال الأشهر القليلة القادمة.

وأفادت الحملة، بأن “مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان” هو من يتولّى متابعة الملف القانوني للحملة أمام القضاء الإسرائيلي، وكان قد تقدّم إلى الجهات المختصة في جيش الاحتلال بقائمة تضم أسماء 134 شهيداً وشهيدة فلسطينية محتجزة جثامينهم فيما تُعرف بـ “مقابر الأرقام” الإسرائيلية.

وبحسب بيان الحملة، فإن سلطات الاحتلال ما زالت تتكتم على عدد المقابر التي تحتجز فيها جثامين الشهداء وأماكن هذه المقابر وعدد وأسماء الشهداء في كل واحدة منها، إضافة إلى مواصلتها احتجاز 8 جثامين كانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد أمرت بالإفراج عنهم منذ نهاية العام 2013، ضمن قائمة شملت في حينه 38 جثمان شهيدة وشهيد.

وأكدت الحملة على رفضها ادعاءات الاحتلال بأن ما تبقى من الجثامين المحتجزة في مقابر الأرقام لديه والتي يشرف عليها الجيش هو 119 جثماناً فقط، فيما تؤكد وثائق الحملة وسجلاتها أن العدد لا يقل عن 220 جثمانا ما زالت محتجزة و42 جثماناً مازالت سجلاّتهم قيد الفحص، بالإضافة إلى 65 مفقودا.

أخبار ذات صلة