مقتل 9 عراقيين وإصابة 37 في هجمات متفرقة ببغداد

عربي دولي
نشر: 2015-02-10 12:34 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
مقتل 9 عراقيين وإصابة 37 في هجمات متفرقة ببغداد
مقتل 9 عراقيين وإصابة 37 في هجمات متفرقة ببغداد
المصدر المصدر

رؤيا- قتل 9 عراقيين بينهم عناصر من قوات الحشد الشعبي (ميليشيا شيعية موالية للحكومة) وأصيب 37 آخرون ، الثلاثاء، في تفجيرات وهجمات متفرقة في العاصمة بغداد، فيما قتل 30 عنصرا بتنظيم داعش في قصف لطائرات التحالف الدولي بمدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق.

 

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال مصدر في الشرطة العراقية، إن "سيارة مفخخة انفجرت في سوق شعبية في قضاء المحمودية جنوبي بغداد".

 

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "الانفجار أسفر عن مقتل 3 وإصابة 11 آخرين بجروح في حصيلة اولية".

 

وقتل شخصا واحدا فيما أصيب 7 آخرون بتفجير عبوة قرب في قضاء المحمودية في وقت سابق اليوم، بحسب المصدر ذاته.

 

وأشار المصدر إلى "انفجار عبوة ناسفة في قضاء المدائن بالعاصمة أدى إلى مقتل شخصين اثنين وإصابة 7 آخرين بجروح".

 

وتابع أن "انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية لقوات الحشد الشعبي في قضاء الطارمية شمال بغداد أدى إلى مقتل 3 عناصر وإصابة 10 آخرين بجروح".

 

وذكر المصدر، أن "عبوة لاصقة انفجرت بسيارة في منطقة الحصوة (35 جنوب بغداد وتابعة لمحافظة الحلة اداريا) أدى إلى اصابة شخصين اثنين بجروح".

 

وتقع أعمال عنف يوميا في العاصمة العراقية بواسطة هجمات مسلحة وانتحاريين وسيارات ملغومة وقنابل مما يوقع قتلى وجرحى أغلبهم من المدنيين.

 

ويقول المسؤولون العراقيون إن جماعات مرتبطة بتنظيم "داعش" تقف وراء تلك الهجمات، وتبنى التنظيم المتشدد بالفعل مسؤوليته عن أغلب الهجمات السابقة.

 

وفي محافظة نينوى شمال البلاد، قال مصدر من البيشمركة، أن "طائرات التحالف الدولي استهدفت رتلا لتنظيم داعش قرب قرية السلطان عبد الله 40 جنوب الموصل،" لافتا إلى ان "القصف أسفر عن مقتل ما لا يقل 30 عنصرا للتنظيم فضلا عن تدمير 5 عجلات للتنظيم".

 

وفي سياق متصل، قال ناشط اعلامي من الموصل في اتصال هاتفي لوكالة الاناضول، ان "عناصر من داعش قطعوا ظهر اليوم ايدي ثلاثة اشخاص من سكان الموصل امام جمهرة من الناس في سوق باب الطوب وسط الموصل".

 

وأوضح داؤود بان "الاشخاص الذين قطعت أيديهم كانوا متوسطي الاعمار وان داعش القى بيانا بان الحكم أصدر بحقهم بتهمة السرقة ما دفع بأحد عناصره الى قطع يد واحدة لكل شخص بسيف كان يحمله".

 

وبين الناشط انه كان حاضرا ضمن مجموعة من الناس شاهدوا الواقعة.

 

وينفذ تنظيم داعش بين الحين والاخر احكام علنية امام جمهرة من الناس في مدينة الموصل، وقد تصل الى الاعدام او قطع الراس بتهم مختلفة.

 

ويسيطر "داعش" على مساحات واسعة شمالي وغربي العراق قبل أن يضمها إلى أراض استولى عليها في شمال شرق سوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة".

 

ويخوض التنظيم قتالا ضد قوات الجيش العراقي والبيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) ومليشيات متحالفة معه، تحت غطاء غارات جوية تشنها طائرات التحالف الغربي - العربي.

أخبار ذات صلة