مسيرات حاشدة في محافظات المملكة تنديدا بجريمة إغتيال الشهيد معاذ الكساسبة

محليات
نشر: 2015-02-06 11:10 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
مسيرات حاشدة في محافظات المملكة تنديدا بجريمة إغتيال الشهيد معاذ الكساسبة
مسيرات حاشدة في محافظات المملكة تنديدا بجريمة إغتيال الشهيد معاذ الكساسبة
المصدر المصدر


رؤيا -محافظات -  نظم المئات من أبناء مدينة الرمثا وقفة تضامنية مع الشهيد النقيب الطيار معاذ الكساسبة بعد صلاة الجمعة اليوم بالقرب من المسجد العمري الكبير وسط البلد .

وندد المشاركون بالوقفة بالجريمة البشعة التي ارتبكها عناصر تنظيم داعش الإرهابي بحق الطيار الكساسبة وإحراقه حياً وهو داخل قفص ، معبرين عن استيائهم من ممارسات التنظيم الإرهابي التي لا تمت للإسلام بأي صلة .

وأكدوا المشاركون وقوفهم خلف القيادة الهاشمية وجلالة الملك عبدالله الثاني والقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي في محاربة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة ، ووقوفهم جنبا إلى جنب مع عائلة الشهيد الكساسبة وأنهم مستعدون تقديم أرواحهم فداء للوطن .

 إلى ذلك شارك أهالي لواء الطيبة الأسرة الأردنية وعائلة الشهيد الكساسبة مصابهم الجلل بإستشهاد الطيار الكساسبة والذي ارتقى إلى الرفيق الأعلي على أيدي التنظيم الإرهابي.

وأقام أهالي اللواء بفتح بيت عزاء لإستقبال المعزيين على روح الشهيد الكساسبة .

وأكد شيوخ العشائر في بلدة الطيبة أن اغتيال الطيار الكساسبة هو مصاب جميع الأردنيين وأنهم على أتم الاستعداد للوقوف في وجه الإرهاب ومشاركة القوات المسلحة الأردنية في الحرب ضد داعش بتقديم أبناءهم وأموالهم فداء للوطن , مشيرين إلى أن الجريمة البشعة التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي بحق الشهيد الكساسبة زادت من تماسك ووحدة الشعب الأردني وأنهم باقون على خطى جلالة الملك عبد الله الثاني في محاربة الإرهاب.

 

ونظمت مبادرة حقق التابعة لمكتب ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني مسيرتان انطلقتا الأولى من أمام مسجد الحسين في عمان قوامها 450 طالب من مختلف أنحاء المملكة والثانية من مسجد الكرك الكبير في مدينة الكرك قوامها 150 طالب من محافظات الجنوب.

وتهدف هذه المسيرة إلى لحمة الصف الأردني والوقوف خلف القيادة العاشمية والتنديد والاستنكار بالعمل الإرهابي الجبان الذي قامت به " داعش ".

وقام الطلبة خلال المسيرة بالهتافات المنددة بالعمل الارهابي وبرفع الشعارات والتي كتب عليها الاردن صف واحد وعند الشدائد يعرف الأردنيون وكلنا معاذ وبعد الانتهاء من المسيرة توجه الطلبة الى لواء عي لتقديم واجب العزاءنزار الصرايرةإنهاء الدردشة.

وإلى محافظة الكرك حيث نظم حراك لوائي المزار الجنوبي وعي وقفة احتجاجية وتضامنية في بلدة مؤتة ، احتجاجية على الطريقة البشعة التي قام بها تنظيم داعش الإرهابي باغتيال الطيار معاذ الكساسبة وهي الطريقة التي لا تمت للأخلاق الإنسانية والدينية ولا أي مذهب من مذاهب العالم وخصوصا ديننا الإسلامي الذي كرم الاسير والإنسان في حسن المعاملة بأي صلة وان هذه الطريقة تكشف للعالم أجمع السياسة الهمجية التي تتصف بها داعش وان الإسلام منهم بريء .


وقال الحراكيون في الكرك .. نحن والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في خندق واحد في الذود والدفاع عن حمى الوطن ونهيب بقيادات القوات المسلحة التروي وعدم زج القوات المسلحة بحرب برية لصعوبة منطقة سوريا والعراق كونها كلها الغام عصابات وفلول أنظمة لاتمت بالأمة بشيء وسؤالنا إلى تنظيم داعش الإرهابي أي دين تعتنقون ؟

أخبار ذات صلة