الاشتراكي اليمني يوافق على المجلس الرئاسي

عربي دولي
نشر: 2015-02-05 21:28 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
الاشتراكي اليمني يوافق على المجلس الرئاسي
الاشتراكي اليمني يوافق على المجلس الرئاسي
المصدر المصدر

رؤيا- انضم الحزب الاشتراكي اليمني، الخميس، إلى الأطراف الموافقة على تشكيل مجلس رئاسي، ليعزز مساعي الفرقاء السياسيين لاحتواء أزمة الفراغ السياسي وتداعياتها الأمنية، التي يمر بها اليمن.

 

وقال مراسل "سكاي نيوز عربية" في صنعاء، إن الحزب الاشتراكي، الذي حكم جنوب اليمن قبل الوحدة، وافق على تشكيل مجلس رئاسي، لينضم إلى 9 أحزاب وجماعات وافقت على تشكيل المجلس الرئاسي، أهمها الحراك الجنوبي الساعي للانفصال.

 

وحددت حركة الحوثيين المهيمنة مهلة انتهت الأربعاء، لكي تتفق الفصائل السياسية على طريقة للخروج من الأزمة، التي أدت إلى استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح، وإلا "ستضطر إلى فرض حل من جانبها".

 

واتفق وفود الأطراف السياسية خلال المفاوضات التي جرت في صنعاء، على أن يتشكل المجلس الرئاسي من 5 أعضاء برئاسة علي ناصر محمد، الرئيس السابق لجنوب اليمن قبل الوحدة مع الشمال عام 1990.

 

وأكد مصدر مقرب من ناصر محمد، أن المشاورات مستمرة معه لكنها لم تستكمل.

 

وذكر مفاوضون أن حزب الإصلاح لا يزال يدرس الاتفاق، ومن المنتظر أن يعلن عن موقفه في وقت لاحق من الخميس.

 

وقال الحوثيون في بيان مساء الأربعاء، إنهم ارجأوا التحرك بمفردهم لأن الأطراف اقتربت فيما يبدو من التوافق على طريق للخروج من الأزمة.

 

ويشهد اليمن أزمة سياسية منذ استقالة هادي وحكومة بحاح منذ أقل من أسبوعين، بعد أن سيطر الحوثيون على المقر الرئاسي وحاصروا الرئيس، في مسعى لإحكام سيطرتهم على البلاد.

 

وأصبح الحوثيون، الجماعة المدعومة من إيران، القوة السياسية المهيمنة في البلاد، منذ سيطروا على العاصمة صنعاء في سبتمبر الماضي، ويجرون محادثات مع الفصائل المختلفة للتوصل إلى مخرج من الأزمة الحالية.

 

ومن جهة أخرى، اقتحم مسلحون حوثيون مقر صحيفة "أخبار اليوم" في صنعاء واحتجزوا بعض الصحفيين لبعض الوقت قبل أن يطلقوا سراحهم.

 

وفي السياق منفصل، قال مراسلنا إن 4 جنود يمنيين قتلوا في اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين في منطقة المنصورة بعدن.

أخبار ذات صلة