مايكروسوفت تنتقد غوغل لكشفها ثغرة بويندوز

هنا وهناك
نشر: 2015-01-13 20:19 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
مايكروسوفت تنتقد غوغل لكشفها ثغرة بويندوز
مايكروسوفت تنتقد غوغل لكشفها ثغرة بويندوز

رؤيا - سكاي نيوز- وجهت مايكروسوفت انتقادات لشركة غوغل بعد أن قامت الأخيرة باستعراض التفاصيل الخاصة بإحدى الثغرات الموجودة بنظام "ويندوز 8.1" وإثباتها بشكل عملي، وذلك قبل قيام مايكروسوفت بعلاجها، وهو ما قد يعرض مستخدمي هذا الإصدار تحديدا للخطر.

وتأتي خطوة غوغل ضمن مبادرتها الخاصة "بروجيكت زيرو"، التي تسعى للضغط على الشركات وإجبارها على إصلاح المشكلات الأمنية المختلفة في منتجاتها.

وجاءت أبرز الانتقادات عبر مدير المركز الأمني لمايكروسوفت "إم.إس.آر.سي"، كريس بيتز، من خلال مدونة "تك نت" الأمنية المتخصصة، مهاجما غوغل داعيا إياها التوقف عن استخدام هذه الأساليب، على تعبيره.

ووفقا لباحثين في مشروع غوغل، فإن مايكروسوفت على علم بالثغرة منذ 30 سبتمبر 2014، مؤكدين التزامهم بوضع موعد نهائي قبل الكشف عن تفاصيل الثغرة، بعد 90 يوما، إن لم تتمكن الشركة المطورة للمنتج من توفير ملف إصلاحي لعلاج الثغرة لمستخدميها على نطاق واسع، فيما تشير تقارير إلى أن غوغل أبلغت مايكروسوفت رسميا بالثغرة يوم 13 أكتوبر الماضي.

وما أثار غضب مايكروسوفت، كونها طلبت من غوغل تأجيل الكشف عن تفاصيل الثغرة ليومين فقط، حتى الثلاثاء 13 يناير، وهو موعد إصدار مايكروسوفت للتحديثات الأمنية لمنتجاتها وفقا لبرنامجها الشهري المعروف باسم "Patch Tuesday"، ولكن غوغل لم تمتثل للطلب.

وعبر العديد من الخبراء الأمنيين عن سخطهم مما أقدمت عليه غوغل بإعلانها لتفاصيل الثغرة، وأبرزهم الخبير الأمني غراهام كلولي الذي كتب على تويتر قائلا: "أشعر بالأسى تجاه المستخدمين، الذين يمكن أن يتأثروا بسلوكيات غوغل الطفولية".

من جانبه، أشار المدير الأمني لدى شركة "رابيد 7" روس باريت إلى أن ما قامت به غوغل يمثل "اعتداء على جميع الأفراد المتخصصين في مجال أمن وحماية المعلومات حول العالم".

أخبار ذات صلة

newsletter