69 مليون جائع في الوطن العربي

عربي دولي
نشر: 2021-12-16 18:02 آخر تحديث: 2021-12-16 18:29
طفل يعاني من نقص التغذية - أرشيفية
طفل يعاني من نقص التغذية - أرشيفية

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، اليوم الخميس، ارتفاع عدد الجياع في المنطقة العربية إلى 69 مليون شخص، بزيادة 91 في المئة مقارنة مع عام 2000.


اقرأ أيضاً : "الفاو" تدعو إلى الاستعداد لصدمات جديدة


جاء ذلك في تقرير جديد أصدرته "فاو"، على موقعها الإلكتروني، بعنوان "نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2021".

وأفاد التقرير بأن نسبة الجوع في المنطقة العربية مستمرة في الارتفاع، بحيث زاد 91.1 في المئة عما كان عليه عام 2000.

وأوضح أن عدد الجياع في المنطقة وصل إلى 69 مليون شخص في 2020، بسبب الأزمات الممتدة والاضطرابات الاجتماعية والتعرض لصدمات وضغوط متعددة، مثل النزاعات والفقر وعدم المساواة وتغير المناخ وندرة الموارد الطبيعية والتداعيات الاقتصادية المرتبطة بجائحة كوفيد-19.

وأضاف: "عانى ما يقارب ثلث سكان المنطقة، أي 141 مليون شخص، من انعدام الأمن الغذائي المعتدل أو الشديد في 2020، بزيادة قدرها 10 ملايين عن العام الذي سبقه".

وقال المدير العام المساعد للمنظمة، ممثلها الإقليمي للشرق الأدنى وشمال إفريقيا، عبد الرحيم الواعر: "لا تزال النزاعات تشكل أحد الأسباب الرئيسية للجوع في المنطقة"، وفق التقرير.

وأردف الواعر: "يواجه نحو 53.4 مليون شخص الجوع في البلدان والمناطق التي تشهد نزاعات، وهو رقم أعلى بأكثر من 6 أضعاف الرقم في البلدان التي لا تشهد نزاعات".

وحذر من أنه "قد لا يكون هناك تحسن ملحوظ في الوضع هذا العام، لأن العوامل الأساسية للجوع ستستمر في دفع الوضع إلى مزيد من السوء".


اقرأ أيضاً : 45 مليون شخص في العالم يواجهون خطر المجاعة


وأفاد التقرير بأن "نقص التغذية والإفراط في التغذية في الوقت ذاته يشكلان عبئا مزدوجا تتحمله الكثير من الأسر والمجتمعات والبلدان في المنطقة العربية، خاصة بالنسبة للأطفال دون سن الخامسة".

وقال الواعر إنه "رغم إحراز بعض التقدم في الحد من نقص تغذية الأطفال في العقدين الماضيين، الأمر لا يزال مصدر قلق لصانعي السياسات في المنطقة، لا سيما في البلدان منخفضة الدخل".

وفي 2020، كان 20.5 في المئة من الأطفال دون سن الخامسة في المنطقة العربية يعانون التقزم، و7.8 في المئة يعانون الهزال.

أخبار ذات صلة

newsletter