كندا تنصح مواطنيها بعدم السفر غير الضروري بسبب كورونا

عربي دولي
نشر: 2021-12-15 23:04 آخر تحديث: 2021-12-16 12:10
كندا تنصح مواطنيها بعدم السفر غير الضروري بسبب كورونا
كندا تنصح مواطنيها بعدم السفر غير الضروري بسبب كورونا

نصحت الحكومة الفيدرالية الكندية مواطنيها بعدم السفر غير الضروري إلى الخارج مع ارتفاع حالات كورونا في البلاد وتزايد تهديد سلالة أوميكرون المثيرة للقلق.


اقرأ أيضاً : بريطانيا تسجل أكثر من 78 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة


وقال وزير الصحة الكندي جان إيف دوكلوس للصحفيين اليوم الأربعاء، إن الوقت الحالي ليس مناسبا لكل من خطط للسفر، مضيفا إن الانتشار السريع لسلالة أوميكرون على نطاق عالمي يجعلنا نخشى الأسوأ للكنديين الذين قد يفكرون في السفر.

وقال دوكلوس إن إجراء السفر سيظل ساريا لمدة أربعة أسابيع وأن هناك انتقالا مجتمعيا لسلالة أوميكرون في كندا ومن المحتمل تصاعد الحالات بسرعة.

وكانت قد أعلنت المملكة المتحدة التي تواجه فورة إصابات بوباء كوفيد-19 نتيجة انتشار المتحورة أوميكرون، الأربعاء تسجيل 78,610 إصابة خلال 24 ساعة، وهي سابقة منذ انتشار الوباء عام 2020، وفقا للأرقام الرسمية.

ويعود العدد القياسي السابق إلى 8 كانون الثاني/يناير 2021، في ذروة تفشي المتحوّرة ألفا، مع تسجيل البلاد المتضررة بشدة بالوباء 68,053 إصابة.

في مواجهة "موجة هائلة" من الإصابات بالمتحورة الجديدة من فيروس كورونا السريعة التفشي، على حد تعبير رئيس الوزراء بوريس جونسون، أطلقت الحكومة البريطانية حملة تلقيح معزز على نطاق غير مسبوق بهدف إعطاء جرعة إضافية لجميع البالغين بحلول النهاية كانون الأول/ديسمبر.

وحتى الأربعاء، تلقى 45 في المئة من السكان جرعة ثالثة فيما حصل 81,5 في المئة من السكان فوق 12 عاما على الجرعتين الأوليين.

ودعا جونسون خلال مؤتمر صحافي الأربعاء السكان مجددا إلى تلقي اللقاح "لأن موجة أوميكرون ما زالت تجتاح كل أنحاء المملكة المتحدة" وعدد الإصابات المرتبطة بهذه المتحوّرة تتضاعف الآن "في أقل من يومين في بعض المناطق" فيما يبدو أن جرعتين أقل فعالية ضد أوميكرون.

وأضاف "أخشى أن نشهد أيضا ارتفاعا حتميا في حالات الاستشفاء، بنسبة 10 في المئة على المستوى الوطني على أساس أسبوعي وبنسبة الثلث في لندن" حيث تنخفض مستويات التطعيم.

وأعطيت أكثر من 650 ألف جرعة معززة الاثنين، وبهدف تسريع الحملة، ألغيت فترة المراقبة البالغة 15 دقيقة بعد تقديم اللقاح.

وبهدف تجنب اكتظاظ المستشفيات، فرضت حكومته أيضا قيودا إضافية مثل العمل عن بعد ووضع الكمامات في الامكان المغلقة وحيازة الشهادة الصحية للمشاركة في الأحداث الكبرى.

من جانبه، حذّر المسؤول الطبي البارز في إنكلترا كريس ويتي من أن المملكة المتحدة واجهت فورتين متزامنتين للوباء، واحدة "ثابتة إلى حد ما" بسبب المتحورة دلتا والأخرى "تنتشر بسرعة كبيرة" مرتبطة بأوميكرون.

وكانت المديرة العامة للوكالة البريطانية للأمن الصحي الدكتورة جيني هاريز قدرت في وقت سابق أن أوميكرون هي "على الأرجح أكبر تهديد نواجهه منذ بداية الوباء".

وسجّلت المملكة المتحدة الاثنين أول وفاة مرتبطة بالمتحوّرة أوميكرون في أوروبا.

أخبار ذات صلة

newsletter