تحذير أممي من "كارثة" بسبب تراجع وتيرة تطعيم الأطفال

عربي دولي
نشر: 2021-07-15 02:48 آخر تحديث: 2021-07-15 02:48
تلقيح الأطفال - تعبيرية
تلقيح الأطفال - تعبيرية

حذّرت الأمم المتّحدة الخميس من خطر حدوث "كارثة مطلقة" إذا لم تعالج سريعاً مشكلة تفويت ملايين الأطفال حول العالم لقاحاتهم الدورية من جرّاء جائحة كوفيد-19 وإذا لم يجرِ أيضاً رفع القيود الصحّية سريعاً» حیث انه وفقاً لبيانات نشرتها منظمتا "الصحة العالمية" و"الأمم المتحدة للطفولة" (اليونيسف) فقد حرمت الجائحة في العام الماضي 23 مليون طفل حول العالم من تلقّي الجرعات الثلاث من اللّقاح الثلاثي البكتيري المضادّ لثلاثة أمراض معدية هي الخناق والكزاز والسعال الديكي، وهو لقاح معياري.


اقرأ أيضاً : تحذير مهم من الصحة العالمية حول كورونا في الشرق الأوسط


وهذا أعلى رقم يسجّل منذ 2009 كما أنّه يزيد بمقدار 3.7 ملايين طفل عمّا كان عليه في 2019.

يأتي ذلك، في حين، أصدرت منظمة الصحة العالمية ف يوقت سابق الأربعاء، تحذيرات من متحور جديد، قد يكون أشد شراسة من غيره من المتحوارت، ويطلق عليه اسم "لامبدا".

فقد شكّل المتحور الجديد ما نسبته 70% من الإصابات بفيروس كورونا في كل من تشيلي والأرجنتين في قارة أميركا اللاتينية في الأسابيع الأخيرة.

وأوضحت مديرة المكتب الإقليمي للمنظمة، كاريسا إتيان، إن القرائن المتوفرة حتى الآن عن هذه الطفرة تشير إلى خطورتها العالية، خصوصاً من ناحية سرعة سريانها وقدرتها على مقاومة المناعة الناشئة عن اللقاحات والتعافي من الوباء.

كما أضافت أن المنظمة ما زالت لا تملك البيانات الكافية لتحديد مدى خطورة هذه الطفرة ومواصفاتها النهائية، مشيرة إلى أن المؤشرات العلمية التي تجمعت حتى الآن لدى الخبراء لا تبعث على التفاؤل، على حد وصفها.

واكتشف المتحور الجديد لأول مرة في البيرو في يناير 2020، وفي أبريل 2021 أصبحت أكثر من 80% من حالات كورونا الجديدة في البيرو منه.

أخبار ذات صلة

newsletter