نشر اعترافات الجريمة التي هزت مصر لمتهم خدع 30 سيدة

هنا وهناك
نشر: 2021-07-10 12:06 آخر تحديث: 2021-07-10 12:06
الشرطة المصرية
الشرطة المصرية

كشف التحقيقات مع طبيب اعترافات جديدة في القضية التي باتت تعرف في مصر بـ"عنتيل الصعيد"، الذي مارس الرذيلة مع أكثر من 30 سيدة، وقام بتصويرهن دون علمهن وصناعة مقاطع فيديو إباحية داخل عيادته.


اقرأ أيضاً : من هي العروس المصرية التي أبكت الملايين؟


وقالت التحقيقات إن الطبيب البالغ من العمر 45 عاما، مارس مهنة الطب وفتح عيادة خاصة للعلاج الطبيعي وأمراض السمنة على الرغم من أنه حاصل على بكالوريوس تجارة، وليس مدونا في نقابة الأطباء المصرية.

وحاول "الطبيب المزور" خلال التحقيقات التهرب من اتهامه بممارسة الدعارة مع عدد من السيدات وصناعة فيديوهات جنسية ونشرها، أن كل ما حدث مع السيدات كان بـ"التراضي".

وأضاف في التحقيقات: "أنا معملتش حاجة بالغصب يا باشا أي علاقة كانت بالتراضي والحب، وهما كانوا اللي بيحضروا بنفسهم لحد عندي".

وكشف أنه مسؤول عن تصوير 23 مقطع فيديو إباحي تم ضبطها داخل شقته بالهاتف المحمول، مؤكدا أنه خدع السيدات اللاتي رفضن توثيق اللحظات الحميمية التي جمعت بينهم، من خلال فتح كاميرا التليفون ووضعه في مكان غير ظاهر.

وأكد مسؤولون في مديرية الصحة بمحافظة المنيا، أنه سبق صدور قرار بغلق العيادة الخاصة به، بعد أن ثبت أن الشهادة التي حصل عليها من دولة قبرص غير معتمدة من وزارة التعليم العالي المصرية، التي تفيد بحصول على مؤهل علمي متخصص في العلاج الطبيعي.


اقرأ أيضاً : رسالة نصية تدفع عروساً مصرية لقتل زوجها وحرق جثته


وكانت وزارة الداخلية المصرية أصدرت بيانا أكدت فيه أن 4 متهمين تسببوا في كشف حقيقة طبيب يستقطب سيدات داخل عيادته لممارسة أعمال منافية للآداب وتصويرهن، وابتزازهن للحصول على مبالغ مالية مقابل التستر عليهن.

ورصدت الداخلية حسابا على منصة "تويتر"، ينشر صورا ومقاطع فيديو، لأحد الأشخاص أثناء ممارسة الرذيلة مع أكثر من 20 سيدة "مخفى وجوههن"، وتم تداول مقاطع الفيديو والصور على نطاق واسع بمنطقة بني مزار والمناطق المجاورة لها.

أخبار ذات صلة

newsletter