الاحتلال الإسرائيلي: الجولان تحت سيادتنا إلى الأبد

عربي دولي
نشر: 2021-06-25 14:56 آخر تحديث: 2021-06-25 15:05
هضبة الجولان السورية المحتلة
هضبة الجولان السورية المحتلة

علق مصدر سياسي في كيان الاحتلال الإسرائيلي، على ما جاء في تقارير غربية بأن الإدارة الأمريكية قد تتراجع عن اعتراف بلادها بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

ونقلت القناة الـ20 العبرية في تقرير لها، عن مصدر سياسي إسرائيلي، أن قضية هضبة الجولان لم تطرح في أي حوار مع الأمريكيين، مدعيا أن الهضبة ستظل جزءا من أرض الكيان المحتل، وستظل تحت سيادة تل أبيب إلى الأبد.


اقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يدمر نقطة تفتيش تابعة للجيش السوري في الجولان


وأفادت تقارير إعلامية غربية، الخميس، بأن الإدارة الأمريكية قد تتراجع عن اعتراف بلادها بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وجاء في تقرير للموقع الإلكتروني واشنطن فري بيكون، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد تتراجع عن اعتراف بلادها بالسيادة الأمريكية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

ونقل الموقع الإلكتروني عن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، أن مرتفعات الجولان ليست ملكا لأحد، والسيطرة عليها يمكن أن تختلف بحسب التغييرات الموجودة في منطقة الشرق الأوسط.

وفي السابع من الشهر الجاري، قالت الولايات المتحدة إن الوضع القائم بسيطرة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان يجب أن يبقى كما هو، طالما مثل الوضع في سوريا تهديدا لتل أبيب.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في جلسة استماع افتراضية أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، برده على سؤال عما إذا كانت إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، تعترف بسيادة إسرائيل على الجولان، "على الصعيد العملي تل أبيب تسيطر على الجولان، بصرف النظر عن الموقف القانوني، وأعتقد أن ذلك يحتاج إلى أن يظل كما هو إلا إذا لم تعد سوريا، أو من يعمل من داخلها، تمثل تهديدا لإسرائيل، وأعتقد أننا لم نصل لذلك بعد".


اقرأ أيضاً : سوريا تجري عملية تبادل أسرى مع الاحتلال


يذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 497 عام 1981 يدعو الاحتلال الإسرائيلي إلى إلغاء قرارها بضم مرتفعات الجولان بحكم الأمر الواقع، ويعتبر أن قرارها بشأن ضمه لاغٍ وباطل، وليس له أثر قانوني دولي.

فيما يشار إلى أن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترمب، قد أكد أن بلاده تعترف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، وذلك في العام 2019، وهي الهضبة أو المرتفعات التي احتلها جيش الاحتلال الإسرائيلي في العام 1967.

أخبار ذات صلة

newsletter