كيف يتعايش المقدسيون مع القبور الواقعة داخل منازلهم من أيام القائد صلاح الدين - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2021-06-11 17:32 آخر تحديث: 2021-06-11 18:37
من الفيديو
من الفيديو

قبور داخل منزل!، ربما لا يستطيع أحد تخيل المشهد وغرابته، إلا أن عائلة فلسطينية يوجد داخل منزلها الكثير من القبور القديمة.

يتحدث يوسف العجلوني أحد سكان المنزل، أن عائلته سكنت في المنزل قبل أكثر 95 عاما، وأن القبور الموجودة في المنزل لم تسبب لهم أي ارعاج أو قلق.

ويضيف أن تلك القبور تعود إلى زمن القائد صلاح الدين الأيوبي منذ 950 سنة.


اقرأ أيضاً : غزة: استشهاد طفل أصيب بانفجار جسم خلّفه الاحتلال


وتعود القبور وفق العجلوني، إلى قادة استشهدوا في غزوات شاركوا فيها رفقة القائد صلاح الدين الأيوبي، وأن دفنهم في هذا المكان جاء إكراما لهم.

ويشير إلى أن مواطنين أتراك رمموا المقبرة، ظنا منهم أن قائدا تركيا استشهد في المكان.

ويتابع أن أبواب المقبرة مفتوحة للزوار الراغبين في قراءة الفاتحة على الموتى، إلا أن مستوطنين إسرائيلين أخيرا، دخلوا إلى المكان وصوروه، لاعتقادهم بأن الأشخاص المدفونين داخل القبور من الديانة اليهودية.


اقرأ أيضاً : اعتقال 7 إسرائيليين طعنوا مسنا فلسطينيا


هذا الأمر دفع الرجل المقدسي إلى تركيب أقفال على باب المقبرة الذي كان مُشرعا للزوار سابقا، إلا أن دخول المستوطنين للمكان، ألزم الجميع بطلب الإذن قبل الدخول إلى المقبرة.

وختم أن وجود المقبرة في منزله "شرف"، وتأكيد أن هذه البُقعة هي أرض للمسلمين، ولا حقيقة بأن اليهود هم أصحاب هذه الأرض.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني