المسيحيون في الأردن يحتفلون بأحد الشعانين في أول أيام العودة إلى الكنائس -فيديو

الأردن
نشر: 2021-04-25 12:09 آخر تحديث: 2021-04-25 12:50
جانب من صلاة المسيحيين بأحد الشعانين
جانب من صلاة المسيحيين بأحد الشعانين

يحتفل المسيحيون في الأردن، الأحد، بأحد الشعانين، بالتزامن مع فتح الكنائس أبوابها بعد انقطاع دام قرابة شهرين، ووسط إجراءات صحية مشددة لتلافي انتقال العدوى بفيروس كورونا المستجد.


اقرأ أيضاً : كنائس "التقويم الشرقي" في فلسطين تحتفل بأحد الشعانين


وفي أحد الشعانين، هذا اليوم المميز بالنسبة إلى المسيحيين، ترفع أغصان الزيتون وسعف النخل، وفي ذلك رمزية كبيرة، إن غصن الزيتون المرفوع هو رمز لسياسة السلام وسياسة الوداعة وسياسة حضارة المحبة التي جاء السيد المسيح لينشرها.

أما سعف النخل فهي ترمز في الكتاب المقدس إلى النصر وإلى الصبر أيضًا في محن الحياة المتتالية.

وفتحت أبواب الكنائس اليوم، لغاية الساعة 11:00 صباحا.

"وفي الأسبوع العظيم المقدس تتم الصلوات كما هي محددة في كل كنيسة على حسب العادة ضمن الساعات المسموحة للتجوال التزاما بقرار الحظر الجزئي".

وفي هذا اليوم، يجتمع صوم المسيحيين مع صوم اخوتهم المسلمين في شهر رمضان المبارك.

وشدد مجلس رؤساء الكنائس في الأردن على ضرورة الالتزام بجميع التدابير والإجراءات الوقائية، والتعاون التام مع القرارات الصادرة عن الجهات المُختصة بساعات الحظر المُقررة للحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

أخبار ذات صلة

newsletter